Accessibility links

واشنطن ترسل محققين إلى النيجر بعد مقتل أربعة من جنودها


تشييع أحد الجنود الأميركيين الذين قتلوا في النيجر

توجه محققون أميركيون الأحد إلى النيجر حيث قُتل أربعة جنود في أوائل تشرين الأول/أكتوبر بكمين نصبه لهم متشددون، حسبما أعلنت القيادة العسكرية الأميركية في إفريقيا (أفريكوم).

وأوضحت القيادة الأميركية في بيان أن فريقا من المحققين الأميركيين والنيجريين "توجه لبلدة تونغو تونغو بالنيجر يوم 12 تشرين الثاني/نوفمبر بدافع تكوين صورة أفضل عن كمين الرابع من تشرين الأول/أكتوبر وعن مكان الهجوم والمواقع المحيطة به".

وأضاف البيان أن "هذه المهمة أتاحت للمحققين جمع معلومات وتحديد الوقائع المرتبطة بالكمين الذي أدى إلى مقتل أربعة جنود أميركيين وأربعة جنود نيجريين".

وكانت وزارة الدفاع الأميركية قد أعلنت في وقت سابق أن نتائج التحقيق حول الكمين لن تنشر قبل كانون الثاني/يناير المقبل. وأوضحت في بيان أنه تم إبلاغ عائلات الجنود الأربعة بأن محققين من أفريكوم سيجمعون معلومات تتعلق بالتحقيق.

وتم إعلام العائلات بأن التحقيق يجب أن ينتهي في كانون الثاني/يناير 2018 لكن قد يتم تمديده إذا لزم الأمر. ويقود التحقيق الجنرال روجر كلوتييه رئيس أركان أفريكوم.

وكان البنتاغون ومسؤولون نيجريون قد أعلنوا أن الكمين استهدف الدورية الأميركية-النيجرية عندما كان الجنود الأميركيون يساعدون الجيش النيجري في عمليات مكافحة الإرهاب في المنطقة المضطربة.

وقد تعرض الجنود الأميركيون لهجوم شنته مجموعة من نحو 50 مسلحا تابعين لتنظيم داعش مزودين بأسلحة آلية وقنابل يدوية ومركبات عسكرية.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG