Accessibility links

معهد: صور تشير إلى عمل كوريا الشمالية على بناء غواصة صواريخ بالستية


غواصة كورية شمالية - أرشيف

ذكر معهد أميركي الخميس أن صورا التقطتها أقمار صناعية هذا الشهر لحوض بناء سفن في كوريا الشمالية، تشير إلى العمل على "برنامج دؤوب" لبناء أول غواصة مزودة بصواريخ بالستية.

واستند موقع "38 نورث" الذي يتخذ من واشنطن مقرا له ويراقب أنشطة كوريا الشمالية إلى صور التقطت في الخامس من تشرين الثاني/ نوفمبر، وتوضح نشاطا في حوض بناء السفن الجنوبي في مدينة سينبو، في كوريا الشمالية.

وقال الموقع إن "وجود ما يبدو أنها أجزاء من وحدة ضغط لغواصة داخل إحدى الحظائر يشير إلى بناء غواصة جديدة، ربما تكون غواصة من طراز سينبو-سي مزودة بصواريخ بالستية، وهي تطوير لنموذج غواصة الصواريخ البالستية التجريبية من طراز سينبو".

وغواصات سينبو هي أضخم غواصات في البحرية الكورية الشمالية ورصدت واحدة فقط منها في الخدمة.

وقال التقرير إنه خلال عام 2017 كان هناك نقل متواصل لقطع غيار ومكونات مختلفة من وإلى حظيرتين تقعان في وسط حوض بناء السفن" المذكور.

وأضاف أن إحدى الصور أظهرت جسمين كبيرين على شكل دائري قد يكونان من أجزاء وحدة الضغط في الغواصة. وقال إن هذين الجسمين يبدوان أكبر من تلك الأجزاء الموجودة في الغواصات الهجومية من طراز روميو التابعة لكوريا الشمالية.

وتشير صور لمنصة اختبار إلى استمرار التجارب الهادفة إلى إطلاق صواريخ من غواصة. لكن التقرير قال إنه لم تتم ملاحظة أي نشاط يوحي بالاستعداد لإجراء تجربة جديدة لإطلاق صاروخ من غواصة.

وقال مدير وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية (CIA) مايك بومبيو في آب/ أغسطس الماضي، إن بيونغ يانغ تطور قدراتها على شن هجوم نووي على الولايات المتحدة "بوتيرة مقلقة"، لكنه حرص على التقليل من خطر حدوث مواجهة عسكرية وشيكة معها.

وقال الرئيس دونالد ترامب الأربعاء، في كلمة تحدث فيها عن جولته الآسيوية التي قادته إلى خمس دول واستغرقت 12 يوما، إن رسالة الولايات المتحدة بخصوص بيونغ يانغ، هي ضرورة التحرك لمنع "الدكتاتورية المنحرفة" في كوريا الشمالية من أن تبتز العالم.

وتسعى أميركا بالتعاون مع المجتمع الدولي إلى دفع كوريا الشمالية للتخلي عن برنامجيها الصاروخي والنووي.

XS
SM
MD
LG