Accessibility links

إلينوي ترفض اعتماد عطلة رسمية تكريما لأوباما


الرئيس السابق باراك أوباما

رفضت ولاية إلينوي اعتماد عيد ميلاد الرئيس السابق للولايات المتحدة باراك أوباما نهار عطلة رسمية.

وأخفق المشرعون في مجلس نواب إلينوي في تبني مشروع قرار يجعل من الرابع من آب/ أغسطس، وهو يوم عيد ميلاد أوباما، نهار عطلة رسمية في الولاية.

وحصلت الخطوة خلال تصويت الثلاثاء على تأييد 54 مشرعا مقابل معارضة 57، فيما لم يصوت حوالي 12 آخرين.

وقالت النائبة الديموقراطية عن شيكاغو سونيا هاربر التي اقترحت المشروع، إن الخطوة من شأنها تكريم رجل خدم مدينته وخدم ولاية إيلينوي في مجلس الشيوخ في واشنطن.

لكن النواب الجمهوريين تحدثوا عن عدد من القضايا التي دفعتهم إلى معارضة الخطوة. وقال النائب ستيفن أندرسون من مدينة جينيفا إنه يفضل أن تكون العطلة فخرية، مشيرا إلى أن الرئيس أوباما نفسه لن يقبل أن تمنح الولاية التي تواجه مشاكل مالية عطلة مدفوعة الأجر بمناسبة عيد مولده.

وأشار أندرسون إلى أن عيد ميلاد الرئيس رونالد ريغن المتحدر من مدينة تامبيكو في إلينوي ليس عطلة رسمية في الولاية.

المصدر: وكالات

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG