Accessibility links

مناورات أميركية كورية جنوبية ردا على صواريخ بيونغ يانغ


جانب من إطلاق القوات الأميركية والكورية الجنوبية صواريخ قصيرة المدى

أطلقت الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية الأربعاء صواريخ بالستية خلال مناورات عسكرية غداة إطلاق كوريا الشمالية صاروخا عابرا للقارات.

وبعد أقل من 24 ساعة على تجربة بيونغ يانغ التي أثارت تنديد المجتمع الدولي، أطلقت القوات الأميركية والكورية الجنوبية عدة صواريخ قصيرة المدى سقطت في بحر اليابان.

وتحدثت وكالة يونهاب الكورية الجنوبية عن توجيه "رسالة تحذير قوية" من خلال المناورات، بينما أوضحت رئاسة أركان القوات الكورية الجنوبية أن التدريبات أثبتت القدرة على توجيه ضربة محددة بدقة إلى القيادة العامة للعدو في حال الطوارئ".

وصرح قائد القوات الأميركية في كوريا الجنوبية الجنرال فينسنت بروكس بأن "ضبط النفس خيار، وهو يفصل بين الهدنة وإطلاق النار"، وحذر من أن "إطلاق صواريخ بالذخيرة الحية دليل على قدرتنا على تعديل خيارنا بحسب أوامر القادة المحليين للتحالف".

ويشكل امتلاك كوريا الشمالية صاروخا بالستيا عابرا للقارات يمكن تزويده برأس نووية منعطفا مهما للنظام الشيوعي الذي أجرى حتى اليوم خمس تجارب نووية ويمتلك ترسانة صغيرة من القنابل الذرية.

ومن المقرر أن يعقد مجلس الأمن اجتماعا طارئا الأربعاء لبحث الملف الكوري الشمالي. وكان الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش قد قال مساء الثلاثاء إن التجربة الصاروخية الكورية الشمالية "تصعيد خطير" و"انتهاك صارخ لقرارات مجلس الأمن".

المصدر: وكالات

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG