Accessibility links

انتهاء تظاهرات معارضة لبناء خط نفطي في نورث داكوتا


جانب من مخيمات المتظاهرين في نورث داكوتا

غادر متظاهرون ضد بناء أنبوب للنفط في ولاية نورث داكوتا الأربعاء المخيم الاحتجاجي الذي أقاموه قبل عام، بعد إنذار وجهته إليهم السلطات مطالبة إياهم بإخلائه عند الساعة 20:00 بتوقيت غرينتش.

وكانت إدارة الرئيس دونالد ترامب قد أعلنت في شباط/فبراير أنها ستوافق على استكمال مشروع بناء خط أنابيب نفط في الولاية الأميركية لتوفير فرص عمل للأميركيين، بعد أن كانت إدارة الرئيس السابق باراك أوباما قد أوقفت تنفيذ المشروع في كانون الأول/ديسمبر الماضي.

ويعترض سكان المنطقة الأصليون على مرور خط الأنابيب في أراضيهم، مشيرين إلى أن الأنبوب سيمر في مناطق مقدسة لديهم ويهدد مصادر مياه الشرب.

وتؤكد الشركة المشغلة للخط Energy Transfer Partners أن المنشأة ستكون آمنة وستبنى وفق أحدث التقنيات لمنع أي كارثة بيئية.

وكان معارضون للمشروع قد تجمعوا منذ نيسان/أبريل الماضي في الولاية لمنع الأعمال الإنشائية، ما أدى إلى مواجهات بينهم وبين قوات الأمن.

ومن المقرر أن يبلغ طول خط أنابيب النفط الذي يمر في أربع ولايات حوالي 1900 كيلومتر، وتبلغ كلفة المشروع 3.8 مليارات دولار.

المصدر: وكالات

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG