Accessibility links

فيروسات الفدية.. شكوك حول تورط كوريا الشمالية


عطل أصاب أنظمة محطة قطار في ألمانيا

قالت شركتا "سيمانتك كورب" و"كاسبرسكي لاب" الرائدتان في مجال الأمن الإلكتروني الاثنين إنهما تبحثان دلائل قد تربط الهجوم العالمي بفيروس "الفدية" الإلكتروني المعروف باسم "وانا كراي" ببرامج نسبت في السابق إلى كوريا الشمالية.

وأوضحت الشركتان أن بعض الرموز التي وردت في نسخة سابقة من هذا الفيروس، الذي قام بتشفير بيانات على مئات الآلاف من أجهزة الكمبيوتر منذ الجمعة وطالب المستخدمين بدفع أموال من أجل تمكينهم من استعادة السيطرة على أجهزتهم، ظهرت أيضا في برامج استخدمتها جماعة "لازاروس" للتسلل الإلكتروني التي قال باحثون من كثير من الشركات إن كوريا الشمالية تديرها.

وذكر نيل ميهتا عالم الكومبيوتر لدى غوغل، أنه نشر رموزا معلوماتية تُظهر بعض أوجه الشبه بين فيروس "واناكراي" المعلوماتي الذي استهدف 300 ألف كمبيوتر في 150 بلدا وبين مجموعة أخرى من عمليات القرصنة المنسوبة إلى كوريا الشمالية.

وأصيبت عشرات المستشفيات في بريطانيا واضطر عدد كبير منها إلى إلغاء مواعيد المرضى الاثنين لأن الأطباء عاجزون عن فتح الملفات الطبية.

وأصاب الفيروس أيضا النظام المصرفي الروسي ومجموعة "فيديكس" الأميركية وشركة الاتصالات الإسبانية "تيلفونيكا" وجامعات يونانية وإيطالية.

المصدر: وكالات

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG