Accessibility links

بتجربة صاروخية جديدة.. كوريا الشمالية تواصل انتهاكاتها للقرارات الدولية


تجربة إطلاق صاروخ في كوريا الشمالية- أرشيف

واصلت كوريا الشمالية انتهاكاتها لقرارات مجلس الأمن عبر إجراء تجربة صاروخية جديدة الأربعاء زعمت أنها لصاروخ بالستي جديد عابر للقارات.

وقالت وكالة الأنباء الكورية الشمالية الرسمية إن الصاروخ مواسونغ-15 الذي أشرف على إطلاقه كيم جونغ-أون، كان مزودا برأس حربي "كبير جدا"، وإن التجربة "الناجحة" مكنت بيونغ يانغ من تحقيق هدفها "التاريخي" بأن تصبح دولة بقوة نووية.

وأطلق الصاروخ في وقت باكر الأربعاء بتوقيت كوريا الشمالية من موقع سان-ني قرب بيونغ يانغ، وقطع 960 كلم في 53 دقيقة قبل أن يسقط في البحر على بعد 210 كلم من السواحل اليابانية.

وتراوحت أعلى نقطة بلغها الصاروخ خلال تحليقه بين 4000 و4500 كلم.

"خطر على العالم"

وقال وزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس في تصريحات من البيت الأبيض إن الصاروخ وصل إلى أعلى ارتفاع مقارنة بكل الصواريخ التي أطلقتها كوريا الشمالية في السابق، معتبرا أن ذلك يمثل "خطرا على العالم أجمع"، وأضاف أنه يشير إلى أن لدى نظام بيونغ يانغ القدرة على ضرب أي هدف في العالم تقريبا.

وأوضح ماتيس أن التجربة الصاروخية تدل على أن كوريا الشمالية تواصل مساعيها لتكون تهديدا للسلام العالمي والإقليمي، و"بالتأكيد الولايات المتحدة".

ودان وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون التجربة الكورية الشمالية، ودعا إلى مضاعفة الضغوط على بيونغ يانغ، مشددا على أن الولايات المتحدة "تبقى ملتزمة بالتوصل إلى حلول سلمية لنزع الأسلحة النووية"، وأن الخيارات الدبلوماسية تبقى "متاحة في الوقت الحاضر".

"انتهاك صارخ"

وندد الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريتش بالتجربة الصاروخية لكوريا الشمالية ، داعيا بيونغ يانغ إلى "الامتناع عن القيام بأفعال جديدة مزعزعة للاستقرار".

واعتبر المسؤول الدولي في بيان أن التجربة "انتهاك صارخ لقرارات مجلس الأمن، وتظهر ازدراء (بيونغ يانغ) التام للمجتمع الدولي".

تحديث: 6:10 تغ

يعقد مجلس الأمن الدولي الأربعاء جلسة طارئة حول كوريا الشمالية، عقب إطلاق هذه الأخيرة لصاروخ باليستي في تحد جديد للمجتمع الدولي.

ودعت لهذه الجلسة كل من واشنطن وطوكيو وسول لدراسة التجربة الكورية الشمالية الجديدة، وفق ما نقلت وكالة الصحافة الفرنسية.

وأطلقت كوريا الشمالية صاروخا باليستيا عابرا للقارات سقط في بحر اليابان بعد أن قطع نحو ألف كيلومتر، حسب التقديرات الأولية التي أعلنت عنها وزارة الدفاع الأميركية الثلاثاء.

وبشأن هذه التجربة الصاروخية، قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب إن واشنطن ستتعامل مع هذا الوضع.

وأضاف ترامب للصحافيين أن إطلاق الصاروخ لم يغير نهج الولايات المتحدة تجاه قضية كوريا الشمالية وذلك بعد أسبوع من وضعه هذه الدولة على قائمة أميركية بالدول التي تعتبرها واشنطن راعية للإرهاب، بحسب ما نقلت رويترز.

ومن جانبه، قال وزير الدفاع الياباني ايتسونوري اونوديرا إن الصاروخ الذي أطلقته كوريا الشمالية في وقت مبكر الأربعاء ووصفته واشنطن بأنه عابر للقارات قد سقط على الأرجح في المنطقة الاقتصادية البحرية لليابان.

تحديث (21:59 تغ)

قالت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) الثلاثاء إنها رصدت إطلاقا محتملا لصاروخ من قبل كوريا الشمالية، حسب تصريحات صحافية.

وقال المتحدث باسم البنتاغون روبرت مانينغ للصحافيين "نحن بصدد تقييم الموقف وسنقدم مزيدا من التفاصيل عندما تكون متاحة".

وكان رئيس أركان الجيش الكوري الجنوبي كيم يونغ وو أعلن في وقت لاحق الثلاثاء إطلاق بيونغ يانغ صاروخا بالستيا، حسبما نقلت وكالة الانباء المحلية الرسمية.

ونقلت الوكالة أن الجيشين الأميركي والكوري الجنوبي يدرسان الوضع.

وتفرض الولايات المتحدة والأمم المتحدة عقوبات ضد كوريا الشمالية بسبب برنامجيها الصاروخي والنووي.

وكانت بيونغ يانغ أجرت في أيلول/سبتمبر سادس وأقوى تجاربها النووية، في انتهاك لقرارات الأمم المتحدة

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG