Accessibility links

كوريا الشمالية تجري اختبارا على محرك صاروخي جديد


تجربة صاروخية سابقة في كوريا الشمالية

أجرت كوريا الشمالية اختبارا على محرك صاروخي جديد في حضور كيم جونغ-اون الذي أشاد بتجربة ناجحة اعتبرها "ولادة جديدة" لصناعة الصواريخ في البلاد.

ونقلت الوكالة الكورية الشمالية الرسمية للأنباء الأحد عن الزعيم الكوري الشمالي قوله إن "العالم سيدرك قريبا أهمية النصر التاريخي الذي حققناه اليوم".

ويتزامن هذا الاختبار الصاروخي مع وصول وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون السبت إلى بكين. وقبل ساعات قليلة من اجتماعه الأحد مع الرئيس الصيني شي جينبينغ، أكد تيلرسون أن بكين وواشنطن "ستعملان معا لنرى ما إذا كان بإمكانهما أن تجعلا حكومة بيونغ يانغ تغير موقفها وتبتعد عن تطوير أسلحة نووية".

وقالت وكالة الأنباء الكورية الشمالية إن المحرك سيساعد البلاد على تحقيق القدرة على إطلاق أقمار صناعية من الفئة العالمية، مشيرة إلى أن من المحتمل أن هذا الاختبار أجرى على نوع جديد من محركات الصواريخ البعيدة المدى.

وتعهدت الولايات المتحدة والصين على العمل معا لجعل كوريا الشمالية تتخذ "نهجا مختلفا" وتتخلى عن برامجها للأسلحة بعد التقاء تيلرسون بنظيره الصيني وانغ يي السبت.

وأجرت كوريا الشمالية خمس تجارب نووية وسلسلة من إطلاق الصواريخ ويعتقد خبراء ومسؤولون حكوميون أنها تعمل على تطوير صواريخ مزودة برؤوس نووية يمكن أن تصل إلى الولايات المتحدة.

وخلال جولته الآسيوية، أصر وزير الخارجية الأميركي على أن الولايات المتحدة لن تتبع بعد الآن سياسة "الصبر الاستراتيجي" التي استخدمتها سابقا مع بيونغ يانغ وكانت فاشلة بنظره.

المصدر: وكالات

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG