Accessibility links

الولايات المتحدة بصدد فرض عقوبات إضافية على بيونغ يانغ


مايك بنس خلال زيارته لليابان

أعلن نائب الرئيس مايك بنس الأربعاء أن الولايات المتحدة ستفرض عقوبات اقتصادية على كوريا الشمالية هي الأشد على الإطلاق، في محاولة لدفع بيونغ يانغ إلى التخلي عن برنامجيها النووي والصاروخي.

وقال بنس في تصريحات صحافية في اليابان في أعقاب محادثات مع رئيس الوزراء شينزو آبي أن الولايات المتحدة ستكشف قريبا عن حزمة العقوبات هذه.

وأضاف أن النظام في كوريا الشمالية هو "الأكثر طغيانا وقمعا على الكوكب"، لافتا إلى أن الولايات المتحدة وحلفاءها، بمن فيهم اليابان، سيستخدمون أقصى قدر من الضغط على بيونغ يانغ إلى حين اتخاذها خطوات باتجاه نزع للسلاح النووي "كامل، وقابل للتحقق منه، ولا رجعة فيه".

وشدد نائب الرئيس على أن "كل الخيارات مطروحة على الطاولة" للتعامل مع التهديد الكوري الشمالي، متعهدا بأن تواصل واشنطن نشر "معداتها العسكرية الأكثر تطورا في اليابان والمنطقة" لحمايتها من التهديد الذي تشكله كوريا الشمالية.

ورفض مسؤولون أميركيون الحديث عن تفاصيل العقوبات المرتقبة، مشيرين إلى أن أي معلومات إضافية حول الموضوع قد يستخدمها أولئك الذين يحاولون الالتفاف على الإجراءات الجديدة. وحسب وكالة أسوشييتد برس، فإن تطبيق العقوبات سينفذ قبل انتهاء الألعاب الأولمبية الشتوية التي تستضيفها كوريا الجنوبية وتشارك فيها جارتها الشمالية ويحضرها نائب الرئيس الأميركي.

ويقوم بنس بجولة من ستة أيام إلى اليابان وكوريا الجنوبية يسعى خلالها إلى طمأنة وإعادة تركيز حلفاء واشنطن على التهديد النووي الكوري الشمالي.

XS
SM
MD
LG