Accessibility links

تقرير: واشنطن تدرس اعتراض صواريخ كوريا الشمالية


نظام 'ثاد' الأميركي للدفاع الصاروخي - أرشيف

تولي الولايات المتحدة أهمية أكبر من السابق لدراسة خطوة اعتراض الصواريخ التي تطلقها كوريا الشمالية، وذلك بعد أن أعلنت بيونغ يانغ الثلاثاء إطلاق صاروخ بالستي حلق فوق اليابان، بحسب ما نقلت وكالة رويترز عن مسؤول أميركي لم تسمه.

ولم يستبعد ديفيد شير، مساعد وزير الدفاع الأميركي السابق لشؤون شرق آسيا، أن يكون هذه الأمر جزءا من مناقشات المسؤولين الأميركيين الجارية.

وتدرس الإدارة الأميركية بحسب رويترز، آثار احتمالات متعددة ومنها احتمال فشل عملية إطلاق صاروخ دفاعي في اعتراض صاروخ كوري شمالي، برغم نجاح التجارب الاعتراضية التي أجرتها الولايات المتحدة مؤخرا، كما تدرس طبيعة أي رد "ثأري" محتمل من بيونغ يانغ على هذه الخطوة.

وكان الرئيس دونالد ترامب قد أكد سابقا أن كل الخيارات متاحة للتعامل مع تهديدات كوريا الشمالية التي هددت بإطلاق صواريخ باتجاه جزيرة غوام الأميركية.

وأكد وزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس أن الولايات المتحدة سترد على أية صواريخ تطلق باتجاه أراضيها.

ودان مجلس الأمن الدولي الثلاثاء التجربة الصاروخية الأخيرة لبيونغ يانغ، وطلب البيان "من جميع الدول الأعضاء التطبيق الحازم والكامل" لقرارات الأمم المتحدة ومن بينها تلك التي تفرض عقوبات اقتصادية ضدها.

وقال الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون بعد إطلاق الصاروخ الأخير إن "التدريب الحالي لإطلاق صاروخ بالستي... هو الخطوة الأولى من العملية العسكرية للجيش الشعبي الكوري في المحيط الهادئ ومقدمة جادة لاحتواء غوام".

المصدر: رويترز

XS
SM
MD
LG