Accessibility links

زعيم كوريا الشمالية 'استخدم جواز سفر برازيليا'


صورة من جواز السفر البرازيلي للزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون (المصدر: رويترز)

كشفت وثائق حصلت عليها وكالة رويترز أن العائلة الحاكمة في كوريا الشمالية ربما كانت لديها نية للسفر خارج البلاد بشكل غير شرعي.

وأكدت خمسة مصادر أمنية غربية للوكالة أن الرئيس السابق لكوريا الشمالية كيم جونغ إيل وابنه الرئيس الحالي كيم جونغ أون استخدما بشكل غير مشروع جوازي سفر برازيليين بهدف الحصول على تأشيرات لزيارة دول غربية في تسعينيات القرن الماضي.

الوكالة نشرت صورا لجوازي سفر الأب والابن لم تنشر من قبل، وتظهر فيهما بوضوح صورتيهما.

وأصدر جواز سفر كيم الأب باسم إيجونغ تشوي، بتاريخ ميلاد 4 نيسان/أبريل عام 1940.

صورة من نسخة جواز السفر البرازيلي لكيم جونغ إيل (المصدر: رويترز)
صورة من نسخة جواز السفر البرازيلي لكيم جونغ إيل (المصدر: رويترز)

أما الابن فظهرت صورته في جواز السفر باسم جوزيف بواغ، بتاريخ ميلاد في الأول من شباط/فبراير 1983.

والمعروف أن الرئيس الكوري الشمالي لم يعلن من قبل تاريخ ميلاده، ولا توجد تقارير مؤكدة بشأنه.

البيانات الموجودة في الجوازين تشير إلى أن جهة الإصدار هي السفارة البرازيلية في براغ، وذلك بتاريخ 26 كانون الثاني/يناير 1996، وأنهما ولدا في ساو باولو في البرازيل.

وتقول وكالة رويترز أنها تأكدت من صورتي كيم الأب والابن في الجوازين من خلال تكنولوجيا التعرف على الوجوه.

وأكد مصدر برازيلي صحة جوازي السفر المشار إليهما، وقال إنهما كانا ضمن جوازات سفر فارغة أرسلت لقنصليات البرازيل.

أربعة مصادر غربية أكدت أنهما استخدما الجوازين للتقدم بطلبات تأشيرات لدخول دولتين غربيتين على الأقل، ورغم ذلك، لم يتبين ما إذا كانا قد حصلا بالفعل على تأشيرات، لكن التقرير قال إن الجوازين ربما استخدما لزيارة البرازيل واليابان وهونغ كونغ.

ويظهر هذا الأمر أن العائلة الحاكمة كانت لديها رغبة في السفر. ليس ذلك فحسب، فهو يشير أيضا إلى محاولات العائلة لتأمين طريق محتمل للهرب، حسب أحد مصادر رويترز.

ولم تعلق السفارة الكورية الشمالية في البرازيل على هذا التقرير، فيما قالت وزارة الخارجية البرازيلية إنها تحقق في هذه المزاعم.

XS
SM
MD
LG