Accessibility links

الجمهوريون يقدمون نص مشروع استبدال 'أوباما كير'


شعار "أوباما كير" على إحدى شركات التأمين الصحي

قدم الجمهوريون في مجلس النواب مساء الاثنين مشروع قانون طالما انتظره طويلا المعارضون لقانون الرعاية الصحية المعروف بـ"أوباما كير"، يلغي معظم مواد القانون ويستبدلها بأخرى تميل أكثر إلى السوق المفتوحة.

وأطلق على مشروع القانون اسم "قانون الرعاية الصحية الأميركي".

ويطرح المشروع الذي ظل سرا حتى الاثنين، إلغاء مادة رئيسية في قانون الرعاية الصحية الحالي تلزم الأميركيين الحفاظ على تأمين صحي، سواء عبر الشركات التي يعملون فيها أو عن طريق شرائه عبر القطاع الخاص، ويستبدلها بنظام تحفيز يعطي تخفيضات ضريبية للمشترك.

ويقلص المشروع أيضا توسيعات تم تطبيقها على برنامج المعونات الطبية لكبار السن ضمن القانون الحالي، وينص على إعطاء الولايات ميزانية فدرالية محددة لإنفاقها على البرنامج سنويا، ما يعني تقليص الفوائد للمشتركين الجدد في البرنامج.

ويتضمن أيضا مادة توقف تماما التمويل الفدرالي لعيادات الصحة الإنجابية التابعة لمنظمة Planned Parenthood في الولايات المتحدة والعالم.

لكن مشروع القانون الجديد يبقي على بعض مواد أوباما كير الأكثر قبولا، من ضمنها منع شركات التأمين من رفض أي مشترك بسبب حالة صحية سابقة، ووضع سقف أعلى للتأمين، بإضافة إلى السماح للشباب دون الـ26 عاما بالاعتماد على التأمين الصحي لأولياء أمورهم.

ولا شك أن مشروع القانون بصيغته الحالية سيخضع لمناقشات ساخنة في الكونغرس، وقد تجرى عليه تعديلات إضافية، لا سيما مع إبداء نواب جمهوريين وديموقراطيين معارضتهم على بعض نصوص المشروع.

وغطى قانون الرعاية الصحية الذي أقره الرئيس السابق باراك أوباما في 2010 ودخلت معظم مواده حيز التنفيذ في 2014، نحو 20 مليون أميركي لم يتمتعوا بتأمين صحي من قبل، واعتبره أوباما أحد أهم إنجازاته الرئاسية.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG