Accessibility links

زيادة الوزن في المراهقة تتسبب بأمراض في الكبر


الوزن الزائد قد يتسبب بأمراض

أظهرت دراسة أجريت في السويد أن الشباب الذين يعانون من زيادة الوزن أو السمنة تزيد فرص إصابتهم بأمراض الكبد في أوقات لاحقة من أعمارهم إلى مثلي فرص نظرائهم من أصحاب الأوزان العادية.

وكتب الباحثون في نشرة Gut على الإنترنت يوم 20 آذار/ مارس أنه إذا كان الشباب السمان يعانون كذلك من مرض السكري من الدرجة الثانية تزيد فرص إصابتهم بأمراض الكبد في منتصف العمر 3.3 مرات.

وقال الطبيب هانز هاجستروم كبير معدي الدراسة لوكالة رويترز إن "ارتفاع مؤشر كتلة الجسم في سن مبكرة عند الرجال مرتبط بزيادة مخاطر الإصابة بأمراض الكبد في وقت لاحق من العمر وهذا لا يمكن تفسيره بزيادة استهلاك المشروبات الكحولية أو بالتهاب الكبد الفيروسي."

وأضاف هاجستروم وهو باحث بمركز أمراض الجهاز الهضمي بجامعة كارولينسكا في ستوكهولم "زادت هذه المخاطر كذلك بين الرجال الذين مرضوا بالسكري من الدرجة الثانية أثناء فترة المتابعة بصرف النظر عن مؤشر كتلة الجسم."

وفي ما يتعلق بسرطان الكبد وجد الباحثون أن الذين كانت أوزانهم زائدة في المراهقة زادت مخاطر إصابتهم به بنسبة 60 بالمئة، لكن المخاطر زادت بين السمان ثلاثة أضعاف.

وقالت كارن باسن-إنجكويست مديرة مركز موازنة الطاقة في الوقاية من السرطان التابع لجامعة تكساس "هذه الدراسة تظهر أنه حتى السمنة في فترات المراهقة المبكرة مرتبطة بمخاطر لاحقة. من المهم بالنسبة لنا أن نحافظ على وزن صحي في مختلف المراحل العمرية."

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG