Accessibility links

الكشف عن نتائج تحقيق دولي بتسميم سكريبال


المنطقة التي وقع فيها هجوم بغاز أعصاب ضد الجاسوس الروسي المزدوج السابق سيرغي سكريبال وابنته يولي

أكدت منظمة حظر الأسلحة الكيميائية الخميس صحة نتائج تحقيقات لندن التي أشارت إلى أن العميل الروسي المزدوج السابق سيرغي سكريبال وابنته يوليا سمما الشهر الماضي بغاز أعصاب.

وأفاد ملخص لتقرير المنظمة أن عينات الدم التي خضعت لاختبارات "تؤكد ما خلصت إليه المملكة المتحدة بشأن ماهية المادة الكيميائية السامة" التي استخدمت في الهجوم.

تحديث (9:39 ت.غ)

تصدر منظمة حظر الأسلحة الكيميائية الخميس بيانا حول تحقيقاتها المتعلقة بتسميم الجاسوس الروسي المزودج السابق سيرغي سكريبال وابنته بغاز أعصاب في بريطانيا الشهر الماضي.

وأوضحت المنظمة في بيان مقتضب من مقرها في لاهاي أنها "ستصدر بيانًا في الساعة الواحدة ظهرا بالتوقيت المحلي (11:00 بتوقيت غرينتش) بناء على طلب من حكومة بريطانيا".

وقد أجرى خبراء من المنظمة تحقيقا مستقلا في محاولة اغتيال سكريبال وابنته يوليا في الرابع من آذار/مارس في سالزبري. وتتهم بريطانيا والولايات المتحدة ودول أوروبية أخرى روسيا بتنفيذ العملية، لكن موسكو تنفي ذلك.

ولا يزال سكريبال في المستشفى خلافا لابنته التي خرجت الاثنين. وفيما لا يزال مكان وجودها مجهولا، نقلت وسائل إعلام عنها إن الشرطة البريطانية توفر لها حماية أمنية.

وأدى حادث التسميم إلى أزمة دبلوماسية كبيرة بسببها طردت بريطانيا وحلفاء لها أكثر من 150 دبلوماسيا روسيا، ما دفع روسيا إلى إتخاذ إجراء مماثل.

XS
SM
MD
LG