Accessibility links

بنس يقدم التعازي في ضحايا اعتداء لاس فيغاس


بنس في لاس فيغاس

زار نائب الرئيس مايك بنس لاس فيغاس السبت لتقديم التعازي، بعد اعتداء بإطلاق نار وقع في المدينة الأحد الماضي وأسفر عن مقتل 58 شخصا وإصابة العشرات بجروح.

وقال في كلمة ألقاها بحضور عدد من المسؤولين المحليين في المدينة إن الأميركيين يتحدون دائما في الأوقات الصعبة، مضيفا أنهم متحدون في حزنهم وعزمهم "على إنهاء هذا الشر".

وأضاف أن أسماء الذين قتلوا وقصصهم ستظل محفورة في قلوب الأميركيين.

وكان الأميركي ستيفن بادوك قد أطلق النار من الطابق الـ32 بفندق كان يقيم فيه بلاس فيغاس مساء الأول من تشرين الأول/ أكتوبر الماضي باتجاه حشد كان يحضر حفلا موسيقيا، قبل أن ينتحر. وأسفر الاعتداء عن مقتل 58 شخصا وإصابة 527 آخرين بجروح.

وقال نائب قائد شرطة لاس فيغاس كيفن ماكماهيل الجمعة إنه لم يتم تحديد دوافع واضحة وراء الاعتداء، وإن المحققين لم يعثروا على أي دليل على وجود "علاقة معروفة" بين بادوك وتنظيم داعش.

وفي محاولة لكشف ملابسات الاعتداء، كلفت الشرطة الأميركية ومكتب التحقيقات الفدرالي FBI إحدى الشركات بتركيب لوحات في مدينة لاس فيغاس تدعو السكان إلى مساعدة سلطات التحقيق، بحال كانت لديهم أية معلومات تتعلق به.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG