Accessibility links

خلال زيارته لناسا.. بنس يتجاهل لافتة تحذيرية


نائب الرئيس الأميركي مايك بنس

تفاعل مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي مع صورة متداولة لنائب الرئيس الأميركي مايك بنس، تظهره وهو يخالف القواعد بتجاهله لافتة تحذيرية.

وقام نائب الرئيس بزيارة الخميس إلى مركز كينيدي للفضاء في ولاية فلوريدا، وهو مركز تابع لوكالة ناسا، برفقة السناتور ماركو روبيو الذي شارك في الانتخابات التمهيدية لاختيار الحزب الجمهوري مرشحه لانتخابات الرئاسة عام 2016.

وبينما كان هناك، التقطت لبنس صورة وهو يلامس أحد أجزاء سفينة فضاء، برغم أنه وضعت فوقه لافتة تقول بوضوح "ممنوع اللمس".

وبعد تداول الصورة على نطاق واسع عبر مواقع التواصل، دخل نائب الرئيس على الخط، وكتب مازحا عبر حسابه الرسمي على موقع تويتر أن روبيو هو من يستحق اللوم على قيامه بهذا الأمر، لأن الأخير هو من جعله "يتجرأ" على القيام بفعلته تلك.

وأعاد بنس نشر الصورة الأصلية مع وضع دائرة حمراء على رأس روبيو:

وفي تغريدة أخرى، كتب بنس أنها ليست المرة الأولى التي يقع فيها ضحية لأشياء من هذا القبيل، مرفقا التغريدة بصورة معدلة عبر فوتوشوب تظهره يربت على حيوان:

وتداركت وكالة ناسا الأمر، وفي محاولة منها للتقليل من مخاوف نائب الرئيس، كتبت عبر تويتر أنه قام فقط بلمس السطح الخارجي، وأن هذا الأمر لا ضرر منه:​.

وكان بنس قد أعلن أن الولايات المتحدة مقبلة على "عهد جديد" في مجال استكشاف الفضاء، وقال أمام نحو 800 شخص من العاملين في وكالة ناسا والخبراء والمتعاقدين "سيعود بلدنا إلى القمر، وستدوس أقدامنا سطح المريخ".

وقد رافقه في جولته باز ألدرين ثاني رجل مشى على سطح القمر بعد نيل أرمسترونغ، في الرحلة نفسها "أبولو 11" في العام 1969.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG