Accessibility links

البنتاغون يكشف بيانات حول تقارير الاعتداء الجنسي في القواعد العسكرية


مبنى البنتاغون

لأول مرة، كشفت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) الجمعة عن بيانات تتعلق بحوادث الاعتداء الجنسي المسجلة في القواعد العسكرية التابعة لقوات الجيش والبحرية ومشاة البحرية والطيران والقواعد المشتركة.

وذكرت الوزارة في تقرير أن حوالي 33 في المئة من المتعرضين لاعتداءات جنسية عام 2016 ممن يخدمون بالجيش أبلغوا عن هذه الحوادث، في ارتفاع عن العام السابق الذي سجلت فيه نسبة 25 في المئة.

وأشار التقرير إلى أنه تم الإبلاغ عن 211 حادثة اعتداء في قواعد عسكرية في كوريا الجنوبية في السنة المالية 2016، التي بدأت في تشرين الأول/ أكتوبر 2015 وانتهت في نهاية أيلول/ سبتمبر 2016.

وفي السنة ذاتها، سجلت قاعدة نورفولك بولاية فيرجينيا 270 بلاغا باعتداءات جنسية، في انخفاض عن السنة التي سبقتها والتي شهدت 291 بلاغا.

ومن بين القواعد العسكرية الأخرى التي تضمنها التقرير: قاعدة فورت هوود في تكساس التي أبلغ فيها عن 199 حادثة، والقاعدة البحرية بسان دييغو في كاليفورنيا (187 حادثة).

وأشار البنتاغون إلى أن هذه الأرقام لا تعني بالضرورة وقوع هذه الاعتداءات جميعها بتلك القواعد، بل تشير إلى القواعد التي أبلغ فيها عن حوادث الاعتداء التي وقعت أثناء الخدمة أو خلال الإجازات أو حتى قبل الدخول إلى القوات المسلحة.

وكان البنتاغون قد أعلن في وقت سابق من العام الحالي تسجيل 6172 حادثة اعتداء في 2016، مقارنة بـ6082 حادثة العام الماضي و3604 حوادث في 2012.

ونشرت هذه البيانات استجابة لطلبات بكشفها بموجب قانون حرية المعلومات.

وذكر الجيش أن إجراء استطلاع نصف سنوي لا يذكر فيه أعضاء الخدمة أسماءهم يساهم في الكشف عن هذه الحوادث.

ووفق الاستطلاع الأخير، فإن 14900 عضو اختبروا "نوعا من أنواع الاعتداء الجنسي" عام 2016، في انخفاض عن عام 2014 الذي سجلت فيه 20300 حالة.

XS
SM
MD
LG