Accessibility links

البنتاغون يدفع تكاليف عملية جراحية لمتحول جنسيا


مبنى البنتاغون

دفعت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) تكلفة عملية جراحية "لإعادة تصنيف جنس" أحد أفراد القوات المسلحة، وذلك فيما تواصل الوزارة النظر في قرار أصدره الرئيس دونالد ترامب بمنع المتحولين جنسيا من الخدمة في المؤسسة العسكرية.

وقالت المتحدثة باسم البنتاغون دانا وايت إن العملية أجريت الثلاثاء، وإن التأمين الصحي الذي توفره الوزارة لأفرادها تحمل تكلفتها بعد أن قرر الطبيب المعالج أن إجراء العملية ضروري من الناحية الطبية، لا سيما وأن الشخص يتعاطى أدوية لتغيير الجنس.

وأجريت العملية في مستشفى خاص لأن منشآت البنتاغون الطبية غير مؤهلة للتعامل مع حالات كهذه، حسب وايت التي أشارت إلى أن مدير إدارة الصحة في وزارة الدفاع وافق على إجراء هذه العملية.

وكان ترامب قد كتب على تويتر في تموز/ يوليو الماضي "بعد التشاور مع جنرالات وخبراء عسكريين يرجى العلم بأن حكومة الولايات المتحدة لن تسمح للأفراد المتحولين جنسيا بالخدمة بأي شكل في القوات الأميركية".

ورأى أن قوات الولايات المتحدة يجب أن تركز على "النصر الحاسم والساحق" ولا يمكن أن تثقل نفسها بـ"التكاليف الطبية الهائلة" التي قد يتطلبها انضمام المتحولين جنسيا.

وأمر الرئيس وزير الدفاع جيمس ماتيس بتعليق استخدام الأموال الفدرالية لدفع تكاليف عمليات "إعادة تصنيف الجنس" الجراحية والأدوية المرتبطة بها، باستثناء الحالات الضرورية من الناحية الطبية.

وأصدر البنتاغون في أيلول/ سبتمبر الماضي تعليمات تسمح للمتحولين جنسيا الذين يخدمون حاليا في القوات المسلحة وتنتهي مدة خدمتهم خلال الفترة المقبلة، بإعادة التقدم لتجنيدهم مرة أخرى، فيما تعكف لجنة خبراء عالية المستوى على النظر القضية بهدف تقديم توصيات إلى الرئيس في هذا الصدد.

ومنعت قاضية فدرالية في واشنطن نهاية الشهر الماضي تنفيذ قرار منع المتحولين جنسيا من الخدمة، حتى تصدر حكما نهائيا في هذا الأمر، وذلك في إطار دعوى رفعها متحولون جنسيا يخدمون في القوات المسلحة ضد القرار الرئاسي، قالوا فيها إن القرار من شأنه انتهاك حقوقهم في التقاضي، ويتنافى مع مبدأ المساواة أمام القانون، والذي يكفله الدستور.

XS
SM
MD
LG