Accessibility links

البنتاغون قلق من نشر 'معلومات حساسة'


جندي أميركي خلال تدريبات- أرشيف

قالت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) إن قيام وكالة أنباء الأناضول الرسمية التركية بنشر خرائط تظهر ما قالت إنه مواقع عسكرية أميركية في سورية يعرض القوات الأميركية للخطر.

وقال المتحدث باسم البنتاغون إريك باهون الأربعاء إن "نشر معلومات عسكرية حساسة يعرض قوات التحالف لمخاطر غير ضرورية ويمكن أن يعطل العمليات الجارية لهزيمة تنظيم داعش".

وأضاف "في الوقت الذي لا يمكننا فيه التحقق بشكل مستقل من المصادر التي ساهمت في هذا التقرير، فإننا سنشعر بقلق بالغ إذا عرض مسؤولون من شريك في حلف شمال الأطلسي قواتنا للخطر عن عمد بنشر معلومات حساسة".

وأضاف "أبلغنا قلقنا إلى الحكومة التركية"، رافضا التعليق على مدى دقة المعلومات التي كشفتها الأناضول.

ونشرت وكالة أنباء الأناضول الثلاثاء تقريرا يحدد ما قالت إنه أماكن عشرة مواقع عسكرية أميركية في شمال سورية، ويذكر بالتفاصيل في بعض الحالات عدد القوات الأميركية والفرنسية الموجودة في كل منها.

ووفقا للوكالة التركية، هناك 200 جندي أميركي و75 جنديا فرنسيا من القوات الخاصة منتشرين في موقع متقدم يقع شمال الرقة، على بعد 30 كيلومترا من المدينة التي يسيطر داعش على معظمها وتشن قوات سورية الديموقراطية حملة عسكرية لانتزاعها منه.

وأفادت الوكالة بأن هذه المواقع هي مطاران وثمانية مواقع متقدمة تعمل على توفير الدعم لحزب الاتحاد الديموقراطي الكردي وجناحه المسلح وحدات حماية الشعب الكردي التي تعتبرها أنقرة منظمة إرهابية مرتبطة بحزب العمال الكردستاني.

وتشهد العلاقات بين واشنطن وأنقرة توترا بسبب دعم الولايات المتحدة لقوات سورية الديموقراطية التي يشكل مقاتلو وحدات حماية الشعب الكردية عمادها الرئيسي.

المصدر: رويترز/ وكالة الصحافة الفرنسية

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG