Accessibility links

توصل باحثون أميركيون إلى ابتكار هاتف يعد بالقضاء على مشكل نفاد البطارية بشكل سريع، إذ استغنى الهاتف الجديد كليا عن البطارية وعوضها بحلول تكنولوجية أخرى ما تزال قيد البحث.

ويعمل الهاتف الذي لم ينته بعد طلبة جامعة واشنطن من تطويره، من خلال الاعتماد على إشارات الضوء والراديو في القيام بوظائفه الأساسية، وتمكن فعلا الباحثون من إجراء مكالمة عبر سكايب، بعد ربط الهاتف بمحطة رئيسية لا تبعد عن الهاتف إلا بـ 50 قدما، وفق ما نقل موقع "ماشابل".

ومن مميزات الهاتف أيضا، أنه مصنوع من أدوات بسيطة غير مكلفة وغير معقدة، ويحتوي على خلية داخلية تلتقط الإشارات الضوئية المحيطة به وتحولها إلى طاقة، ولا يتجاوز حجم هذه الخلية "حبة الأرز"، يضيف نفس الموقع.

مع ذلك يعد الباحثون في جامعة واشنطن بتطوير الهاتف بإدخال ميزات أخرى عليه، ستكون متطورة في المستقبل حتى يستطيع الهاتف القيام بمكالمات الفيديو.

ورغم ما تقدمه الهواتف الذكية الحالية من تكنولوجيا متطورة، إلا أن بطاريتها ضعيفة وتحتاج إلى شحن دائم يتجاوز أحيانا مرتين في اليوم.

المصدر: موقع ماشابل/يوتيوب

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG