Accessibility links

يمكنك زيارة برج إيفل أو ساعة بيغ بن وسط لندن أو الأهرامات في مصر في أي وقت شئت، كل ما تحتاج إليه هو ترتيب سفرك واستصدار تأشيرة.

لكن هل تعلم أن الكثير من الوجهات السياحية المعروفة عالميا مهددة بالزوال؟

التغييرات المناخية والإهمال أو الجشع البشري كلها عوامل ستُعجل باندثار واختفاء هذه الأماكن السياحية في أقل من 100 عام، حسب صحيفة الإندبندنت.

إليك القائمة:

1- جزر السيشل

تتصدر هذه الجزر قائمة الوجهات السياحية التي يفضلها المتزوجون لقضاء شهر العسل، والسيشل دولة أفريقية توجد في المحيط الهندي، وتتكون من أرخبيل من الجزر المهددة بالزوال في الـ 50 سنة المقبلة.

2- جبل كليمنجارو

يعتبر الجبل الأكثر ارتفاعا في أفريقيا من الوجهات السياحية التي تستقطب آلاف السياح سنويا. الثلوج التي تحيط بالجبل ستختفي مستقبلا أيضا، إذ تسببت التغييرات المناخية في فقدان الجبل لـ 85 في المئة من الكثل الجليدية، ذابت في الفترة الممتدة من عام 1912 إلى غاية 2007.

3- غابات مدغشقر

الغابات الكثيفة التي تزخر بها البلاد، ستختفي في الـ 35 سنة القادمة، بسبب كثرة الحرائق وقطع الأشجار.

4- البندقية

احرص على حجز تذكرتك إلى البندقية الإيطالية في أقرب وقت، فالمدينة مهددة بالزوال في السنوات القليلة المقبلة، بسبب الفيضانات وارتفاع منسوب المياه.

5- البحر الميت

تراجع منسوب البحر الميت في الـ 40 سنة الماضية بمقدار الثلث، وهو من الأماكن المهددة بالزوال في العالم.

وإذا استمرت دول الجوار في استنزاف مياه نهر الأردن، حسب صحيفة الإندبندنت، فإن البحر سيختفي في الـ 50 سنة المقبلة.

6- تاج محل

صنف خبراء المزار ضمن نفس القائمة، وقالوا إن استمرار التلوث وعوامل التعرية قد يؤدي بالمعلمة التاريخية إلى الانهيار في السنوات القليلة المقبلة.

7- سور الصين العظيم

قاوم أطول سور في العالم العوامل الطبيعية المختلفة لأكثر من 2000 عام، لكن "مناعة" السور بدأت تقل في السنوات الماضية، وتوقعت الصحيفة أن ينهار في الـ 20 سنة المقبلة.

8- جزر المالديف

تقع هذه الجزر الصغيرة في قارة آسيا في المحيط الهندي، وهي أيضا من الجزر المهددة بالزوال خلال الـ 100 سنة المقبلة.

9- مساجد تمبكتو

يعود تاريخ هذه المعالم التراثية إلى عام 1327، وهي مسجلة لدى اليونسكو كتراث عالمي.

وتعيش المساجد على وقع التهديدات في السنوات الماضية، إذ تعرضت لهجوم من جماعة "أنصار الدين" عام 2012. وإضافة إلى خطر "المتشددين"، تهدد الأمطار وعوامل التعرية هذه المعالم التاريخية أيضا.

10- جبال الألب

يبدو أن هواة التزلج على الجليد عليهم أن يبحثوا مستقبلا عن أماكن أخرى لممارسة هوايتهم، فالتغيرات المناخية تهدد قمم الجبال بالذوبان، إذ تفقد سنويا ثلاثة في المئة من ثلوجها، ما يعني أن عام 2050 سيكون إعلانا باختفاء ثلوجها.

المصدر: الإندبندنت

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG