Accessibility links

بعثة أممية إلى الحديدة وواشنطن تتوقع من الإمارات 'احتراما للالتزامات'


سفينة راسية في ميناء الحديدة-أرشيف

قرر مجلس الأمن الدولي الاثنين إرسال بعثة إلى اليمن برئاسة مبعوث الأمم المتحدة إلى هذا البلد مارتن غريفيث في مسعى لمنع شن هجوم للتحالف الذي تقوده السعودية على ميناء الحديدة الذي يعتبر شريانا للمساعدات الإنسانية.

والتقى المجلس في اجتماع مغلق للاستماع إلى تقرير المبعوث الأممي بشأن مساعيه للإبقاء على الميناء الحيوي مفتوحا أمام الشحنات الإنسانية والتجارية.

وأطلع غريفيث أعضاء المجلس عبر الفيديو على الوضع مع مدير المساعدات في الأمم المتحدة مارك لوفكوك الذي قال للمجلس إن أي هجوم على الحديدة سيكون "كارثيا"، معربا عن تصميم وكالات المنظمة الدولية على "البقاء والعمل" في اليمن.

وأوضح أن 90 في المئة من غذاء اليمن يعتمد على الواردات، وأن 70 في المئة من تلك الواردات تأتي عبر ميناء الحديدة.

وكانت بريطانيا قد طلبت إجراء محادثات عاجلة بعدما أبلغت وكالات المساعدة في منطقة الميناء الذي يسيطر عليه الحوثيون باحتمال شن قوات الإمارات هجوما وشيكا على الميناء.

تحديث (13:31 ت.غ)

بومبيو للإماراتيين بشأن الحديدة: نتوقع احتراما للالتزامات

أجرى وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو الاثنين اتصالات مع القادة في الإمارات للاطلاع على تطورات الوضع في الحديدة التي تستعد قوات تابعة للحكومة اليمنية بدعم من التحالف الذي تقوده السعودية لاستعادتها من الحوثيين.

وقال الوزير في بيان أصدره إن الولايات المتحدة تراقب عن كثب التطورات هناك، مشيرا إلى أنه عبر للإماراتيين عن رغبة واشنطن في أن تعالج أبوظبي مخاوفها، وتحافظ في الوقت ذاته على حرية تدفق المساعدات الإنسانية والواردات التجارية الضرورية للحياة.

وأضاف بومبيو أن الولايات المتحدة "تتوقع أن تحترم كل الأطراف التزاماتها بالعمل مع مكتب موفد الأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن على هذه القضية ودعم العملية السياسية لحل الصراع وضمان وصول المساعدات الإنسانية إلى الشعب اليمني ورسم خريطة مستقبل سياسي مستقر لليمن".

اجتماع مغلق لمجلس الأمن

يأتي ذلك فيما عقد مجلس الأمن الدولي الاثنين اجتماعا مغلقا في مسعى لمنع شن هجوم على ميناء الحديدة.

وحذرت الأمم المتحدة من أن ما يصل إلى 250 ألف شخص سيتعرضون للخطر إذا نفذ التحالف بقيادة السعودية هجوما شاملا للسيطرة على الميناء الذي يعتبر نقطة العبور الرئيسية للإمدادات التجارية والمساعدات إلى اليمن.

وقال الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غويتريش إن المبعوث الأممي مارتن غريفيث يجري "مفاوضات مكثفة" بشأن مصير الميناء.

وأضاف في تصريحات للصحافيين "آمل بأن نجد سبيلا لتجنب المواجهة العسكرية في الحديدة".

XS
SM
MD
LG