Accessibility links

البابا فرنسيس للأقباط: آلامكم هي آلامنا


بابا الفاتيكان وبابا الأقباط في الكنيسة البطرسية

زار بابا الفاتيكان فرنسيس الثاني مساء الجمعة الكنيسة البطرسية المجاورة للكاتدرائية المرقسية في القاهرة، حيث قتل 29 شخصا في هجوم انتحاري تبناه تنظيم داعش في كانون الأول/ديسمبر الماضي، وذلك خلال زيارته القصيرة لمصر.

وسار بابا الأقباط تواضروس الثاني برفقة البابا فرنسيس من الكاتدرائية المرقسية إلى الكنيسة البطرسية في موكب ضم عددا من رجال الدين الذين ارتدوا ملابس بيضاء في حين حمل بعضهم صلبانا ذهبية وسط ترانيم كنسية.

وقال البابا تواضروس خلال استقبال بابا الفاتيكان الجمعة بمقر كاتدرائية الأقباط إن هذه الزيارة لها دلالة روحية خاصة، مضيفا أن الحبر الأعظم الكاثوليكي رسخ لثقافة الحوار وأكد أنه الأمل بين الشعوب.

وتابع "عشنا أياما عصيبة ولكنها كانت كالنار التي تنقي الفضة من الشوائب".

وقال بابا الفاتيكان إن الكنيسة الكاثوليكية أقامت قداس صلاة لضحايا تفجيري أحد الشعانين، في إشارة إلى تفجيري كنيستي طنطا والإسكندرية أوائل الشهر الجاري.

وأضاف البابا فرنسيس "تم مؤخرا وللأسف إراقة دم بريء لمصلين عزل وبقسوة ...آلامكم هي أيضا آلامنا.. إن دماءهم الذكية توحدنا".

تحديث 19:36 ت.غ

أكد البابا فرنسيس الجمعة في كلمة ألقاها في مؤتمر السلام الدولي الذي ينظمه الأزهر في القاهرة أن "ما من عنف يمكن أن يرتكب باسم الله".

وقال في أول كلمة يلقيها خلال زيارته إلى القاهرة "لنكرر معا من هذه الأرض، أرض اللقاء بين السماء والأرض وأرض العهود بين البشر وبين المؤمنين، لنكرر ‘لا’ قوية وواضحة لأي شكل من أشكال العنف والثأر والكراهية يرتكب باسم الدين أو باسم الله".

وأعرب البابا فرنسيس عن أسفه لبروز "شعوبيات غوغائية لا تساعد بالطبع في تعزيز السلام والاستقرار". وقال أيضا إن "ما من تحريض على العنف يضمن السلام وأي عمل أحادي لا يولد عمليات بناء مشتركة، إنما هو في الواقع هدية لدعاة التطرف والعنف".

ودعا من جهة أخرى إلى وقف "تدفق الأموال والأسلحة نحو الذين يثيرون العنف"، مضيفا أن "من الضروري وقف انتشار الأسلحة التي إن تم تصنيعها وتسويقها، سوف سيتم استخدامها عاجلا أو آجلا".

وقال السيسي في كلمته خلال استقباله البابا بحضور عدد من الشخصيات العامة إن مصر تقف في الصفوف الأولى لمواجهة "قوى الشر"، مؤكدا عزم بلاده على هزيمة الإرهاب.

وأضاف أن "قوى الشر تزعم ارتباطها بالإسلام وهو منها ومنهم براء وهم منه نكراء. الإسلام الحق لم يأمر أبدا بقتل الأبرياء ولم يأمر أبدا بترويع الآمنين".

واعتبر السيسي أن "مكافحة الإرهاب تتطلب استراتيجية فكرية وثقافية إلى جانب الجهود العسكرية"، مثمنا جهود بابا الفاتيكان لتفعيل الحوار مع المؤسسات الدينية المصرية.

وفور وصوله إلى القاهرة توجه البابا إلى القصر الرئاسي حيث عقد اجتماعا قصيرا مع السيسي، ثم قام بزيارته الأولى للأزهر حيث اجتمع والوفد المرافق له مع شيخ المؤسسة أحمد الطيب في مكتبه، قبل أن يتوجه إلى فندق الماسة الذي يستضيف مؤتمر السلام الدولي.

تحديث (15:30 ت.غ)

أجرى البابا فرنسيس في مستهل زيارته إلى مصر الجمعة اجتماعا مع الرئيس عبد الفتاح السيسي وصفته وسائل إعلام محلية بأنه "اجتماع قصير وخاص".

وكان رئيس مجلس الوزراء شريف إسماعيل في استقبال بابا الفاتيكان لدى هبوط طائرته قرابة الساعة 12:00 ت.غ في مطار القاهرة.

وغادر البابا مطار القاهرة باتجاه قصر الاتحادية حيث التقاه الرئيس المصري ضمن مراسم الاستقبال الرسمي.

وأكد البابا فرنسيس لصحافيين رافقوه في طائرته أن زيارته إلى مصر هي "رحلة وحدة وأخوة".

وقال "هناك انتظارات خاصة (من هذه الزيارة)، لأن الدعوة جاءت من الرئيس المصري ومن بطريرك الأقباط الكاثوليك ومن إمام الأزهر الأكبر، إنها رحلة وحدة وأخوة". وتابع أنها تستغرق "أقل من يومين لكنها مكثفة للغاية".

تحديث (11:09 ت.غ)

وصل البابا فرنسيس الجمعة إلى القاهرة في زيارة تهدف إلى تأكيد دعمه للأقباط، أكبر طائفة مسيحية في الشرق الأوسط، بعد الاعتداءات التي استهدفتهم أخيرا، والدفاع عن التسامح والتعايش بين الديانات والدعوة إلى السلام.

ويستهل البابا زيارته باجتماع قصير وخاص مع الرئيس عبد الفتاح السيسي في القصر الرئاسي، على أن يعقد اجتماعا مع شيخ الأزهر أحمد الطيب الذي يشكل محطة مهمة من الزيارة.

وسيسبق لقاء الحبر الأعظم الأرجنتيني والطيب، خطاب يلقيه البابا في "المؤتمر الدولي للسلام" الذي ينظمه الأزهر.

البابا فرنسيس لدى مغادرته روما باتجاه القاهرة الجمعة
البابا فرنسيس لدى مغادرته روما باتجاه القاهرة الجمعة

وتأتي زيارة البابا إلى مصر في وقت تشهد البلاد حالة طوارئ بعد تفجيرين انتحاريين تبناهما داعش ضد كنيستين قبطيتين في التاسع من نيسان/أبريل وأوقعا 45 قتيلا.

وكثفت السلطات المصرية تدابيرها الأمنية في محيط كافة كنائس البلاد خشية تعرضها لأي اعتداء أثناء زيارة البابا، وستواكب إجراءات حماية مشددة تحركات رأس الكنيسة الكاثوليكية وفق مصادر أمنية مصرية.

وأغلقت كل المنطقة المحيطة بالسفارة البابوية أمام حركة السير وانتشر فيها العديد من عناصر الشرطة والجيش.

وكتب البابا فرنسيس في تغريدة على تويتر الخميس "من فضلكم، صلوا من أجل زيارتي غدا كداعية للسلام في مصر".

المصدر: وكالات

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG