Accessibility links

البابا يحيي اليوم العالمي الأول للفقراء


البابا يلقي كلمة من الشرفة الرئيسية بكاتدرائية القديس بطرس - أرشيف

دعا البابا فرنسيس إلى قداس في كاتدرائية القديس بطرس الأحد أربعة آلاف مهمش لمشاركته في اليوم العالمي الأول للفقراء.

وفي رسالة طويلة أعدت مسبقا لهذا اليوم وستوزع على عدد من الكنائس، طلب البابا من المؤمنين "مد أيديهم إلى الذين يطلبون المساعدة ويطلبون تضامننا".

وكتب أن "هذا اليوم يهدف إلى تحفيز المؤمنين للرد على ثقافة التبذير، واعتناق ثقافة اللقاء".

وسيدعو البابا الأحد 1500 فقير إلى تناول الغداء معه في قاعة في الفاتيكان بينما سيوزع 2500 آخرون على أقسام أخرى لتناول طعام أعده طباخ مكلف بإعداد الوجبات الرسمية للفاتيكان.

ويرى البابا الأرجنتيني الذي أطلق هذه المبادرة بعد اختتام "يوبيل الرحمة" في تشرين الثاني/ نوفمبر، أن الكنيسة شبيهة "بمستشفى ميداني من سماته أنه ينشأ في الأماكن التي يتحارب فيها بنو البشر".

وفي ساحة القديس بطرس حول فعليا هذه الصورة الرمزية إلى واقع عندما افتتح بصورة مؤقتة بمناسبة اليوم العالمي للفقراء مستوصفا طبيا مجانيا سارع المشردون إلى زيارته، وقام الخميس الماضي بزيارته وشكر الأطباء والمتطوعين على جهودهم، ورحب بفقراء كانوا ينتظرون دورهم لتلقي الخدمات.

ويستطيع المشردون الذين يستقبلهم متطوعون في شاحنات مجهزة، الاستفادة من مختلف أنواع الرعاية الصحية: التحليلات السريرية وأمراض القلب والأمراض الجلدية وأمراض نسائية وأمراض معدية.

وأقام البابا سابقا زوايا للاستحمام من أجل المشردين في رواق برنان بساحة القديس بطرس.

وقبل سنة، مد البابا سجادة حمراء في الفاتيكان لحوالي 3500 مشرد ومرافقيهم الذين أتوا من 22 بلدا أوروبيا. وقال لهم "أطلب منكم المغفرة للمسيحيين الذين ينظرون في الاتجاه الآخر أمام شخص فقير أو حالة فقر".

وكان الحبر الأعظم قد أعلن أنه يريد "كنيسة فقيرة للفقراء".

XS
SM
MD
LG