Accessibility links

بدء عملية تبادل مقاتلين بين حزب الله وفتح الشام


دخان متصاعد في جرود عرسال- أرشيف

أعلن مدير الأمن العام اللبناني اللواء عباس إبراهيم بدء عملية تبادل معتقلين بين حزب الله وجبهة فتح الشام (جبهة النصرة سابقا) صباح الأربعاء، وذلك بعد أيام من اتفاق لوقف إطلاق النار بين الجانبين في جرود عرسال.

وأشارت الوكالة الوطنية اللبنانية للإعلام إلى أن الصليب الأحمر اللبناني بدأ عملية مبادلة المحتجزين في منطقة عرسال.

وقال المسؤول اللبناني إن عملية المبادلة تضمنت الإفراج عن ثلاثة من عناصر حزب الله كانت قد احتجزتهم الجبهة في الآونة الأخيرة، في مقابل الإفراج عن ثلاثة من عناصر فتح الشام كانوا معتقلين في لبنان.

وأضاف إبراهيم أن من المتوقع أيضا نقل حوالي 10 آلاف مقاتل سوري وأسرهم ولاجئين آخرين بالحافلات من لبنان إلى مناطق تسيطر عليها فصائل المعارضة في سورية، مشيرا إلى أن خمسة آخرين من عناصر حزب الله سيطلق سراحهم لدى وصول أول قافلة إلى مقصدها في سورية.

وكان حزب الله وجبهة فتح الشام قد توصلا فجر الخميس الماضي إلى اتفاق لوقف إطلاق النار بينهما، بعد ستة أيام على اندلاع معركة لطرد المسلحين السوريين من المنطقة الواقعة بين الحدود اللبنانية-السورية.

وطردت القوات النظامية السورية مدعومة من حزب الله في 2014، مقاتلي المعارضة من مناطق في القلمون في ريف دمشق، ففرت أعداد كبيرة منهم إلى الجرود الواقعة على الحدود مع لبنان، وانضم بعضهم إلى مجموعات متطرفة.

ونفذت هذه المجموعات عملية كبيرة في لبنان صيف عام 2014، فاقتحمت قرية عرسال اللبنانية قبل أن يتمكن الجيش من إخراجها.

وتنتشر في جرود عرسال مخيمات تؤوي عشرات آلاف اللاجئين السوريين.

المصدر: وكالات/ الحرة

XS
SM
MD
LG