Accessibility links

مصر.. احتجاجات بعد وفاة ناشط نوبي بالسجن


من الاحتجاجات في منطقة كلابشة

ألقت قوات الأمن المصرية الثلاثاء القبض على سبعة شباب نوبيين في منطقة كلابشة، على خلفية احتجاجات شعبية إثر وفاة الناشط النوبي جمال سرور في السجن، حسبما أفاد به مراسل قناة "الحرة" نقلا عن شهود عيان.

وكان بعض أبناء النوبة قد أغلقوا ليل الثلاثاء الطريق الزراعي أسوان-القاهرة، عند منطقة كلابشة التابعة لمركز نصر النوبة، في محافظة أسوان، ما أدى إلى توقف حركة السكك الحديدية، وذلك احتجاجا على وفاة سرور في السجن، قبل سيطرة قوات الأمن على تحركاتهم.

وأكد مصدر بمديرية أمن أسوان، أن سرور توفي داخل سجنه بمنطقة الشلال إثر هبوط حاد في الدورة الدموية.

وأتت وفاة سرور بعد مشاركته في إضراب مفتوح عن الطعام، مع سبعة معتقلين آخرين، احتجاجا على حبسهم الاحتياطي.

وسرور هو أحد المحتجزين مع 24 آخرين من النوبيين، في قضية مسيرة الدفوف، بعد مشاركتهم في مسيرة تحت شعار "العيد في النوبة أحلى" في ثالث أيام عيد الأضحى، في الثاني من أيلول/ سبتمبر الماضي، للتذكير بمطلبهم المزمن بإعادتهم إلى القرى التي أجبروا على تركها حين بني السد العالي.

وقالت "الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان" في بيان إن سرور (58 عاما) الذي توفي السبت الماضي "ألقي القبض عليه عشوائيا أثناء وقوفه ضمن آخرين أثناء الاحتفال بعيد الأضحى السابق، وهم يغنون بالدفوف الأغاني النوبية، وتم الاستيلاء على الأموال التي بحوزته، وزعم الضابط محمد حامد أنها لتمويل التظاهرة، في حين أثبت جمال سرور أنه صاحب شركة سياحية في باريس وجاء لأسوان للاحتفال مع أسرته بعيد الأضحى، ومن المنطقي أن تكون بحوزته أموال لقضاء إجازته".

XS
SM
MD
LG