Accessibility links

لتعويض الحليب السعودي.. أربعة آلاف بقرة تصل إلى قطر


قطريون يتبضعون في أحد أسواق العاصمة الدوحة

دفعت الأزمة الدبلوماسية التي تعانيها قطر مع جاراتها الخليجية والعربية، برجل أعمال قطري إلى إيجاد مخرج غير مسبوق لحل أزمة الحليب في بلاده، حسب ما ذكره موقع بلومبرغ الأميركي.

ولجأ معتز الخياط وهو رئيس مجلس إدارة Power International Holding إلى شراء أربعة آلاف بقرة من أستراليا وأميركا وشحنها جوا إلى بلاده عبر خطوط الطيران القطرية في حوالي 60 رحلة جوية وذلك بكلفة مضاعفة خمس مرات بلغت ثمانية ملايين دولار.

وحتى الأسبوع الماضي كانت قطر تؤمن احتياجات أكثر من مليون نسمة من سكانها من الحليب ومنتجات الألبان عن طريق السعودية.

ويقوم الخياط الذي يتركز عمله في مجال المقاولات، وبنت شركته أكبر مول في قطر، بتوسيع عمل شركته في مجال الزراعة وذلك بمزرعة تقع على مسافة 50 كيلو مترا شمال العاصمة الدوحة.

وكانت هذه المزرعة تنتج حليب ولحوم الماعز، لكن بعد الأزمة اتخذ الخياط إجراءات جديد لتوسيع الإنتاج.

وتم تجهيز المزرعة على امتداد مساحة توازي 70 ملعب كرة قدم، و سيبدأ خط الإنتاج الجديد للحليب في نهاية شهر حزيران/يونيو ليتمكن في منتصف تموز/يوليو بتأمين ثلث حاجة قطر من الحليب.

وكانت السعودية والإمارات العربية المتحدة والبحرين اتهمت الأسبوع الماضي قطر "بدعم الإرهاب"، واتخذت سلسلة إجراءات تهدف إلى عزلها وقطعت العلاقات الدبلوماسية معها. وانضمت في وقت لاحق دول أخرى إلى هذه المقاطعة.

المصدر: موقع بلومبرغ

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG