Accessibility links

آل ثاني: مطالب الدول التي تقاطع قطر ستُرفض


وزير الخارجية القطري محمد بن عبد الرحمن آل ثاني

قال وزير الخارجية القطري السبت إن الدوحة سترفض مجموعة مطالب قدمتها عدة دول عربية، مضيفا أن الإنذار الذي وجهته للدوحة "لا يستهدف مكافحة الإرهاب وإنما يتعلق بتقويض سيادة بلده".

وأضاف الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني في تصريحات للصحافيين في روما أن قطر مستعدة للجلوس وبحث القضايا التي طرحتها دول عربية تقاطع بلاده، وفق رويترز.

وأوضح "قائمة المطالب سترفض ولن تُقبل. نريد خوض حوار ولكن بشروط مناسبة".

وجاءت هذه التصريحات قبل انتهاء مهلة حددتها السعودية والإمارات والبحرين ومصر لقطر لقبول 13 طلبا. ويقول مسؤولون إنها تهدف إلى إنهاء الخلاف الذي نشب الشهر الماضي بسبب اتهام قطر بدعم الإرهاب وهو ما تنفيه الدوحة .

اقرأ أيضا: الأزمة الخليجية.. الدوحة تريد خريطة طريق

وتضمنت المطالب قطع العلاقات مع الجماعات الإرهابية وإغلاق قناة الجزيرة وخفض مستوى العلاقات مع إيران وإغلاق قاعدة جوية تركية في قطر.

وقالت تلك الدول إن هذه المطالب ليست محل تفاوض وحذرت من أن إجراءات أخرى، لم تحددها، سيجري اتخاذها في حال رفض قطر لتلك المطالب.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG