Accessibility links

مسؤول قطري: محادثات مع إيران وتركيا لتأمين الإمدادات الغذائية


رفوف فارغة في أحد محلات الدوحة

نسبت وكالة رويترز الأربعاء لمسؤول قطري رفض نشر اسمه القول إن الدوحة تجري محادثات مع تركيا وإيران ودول أخرى لتأمين إمدادات الأغذية والماء، مشيرا إلى أن طائرات شحن تابعة للخطوط الجوية القطرية ستنقلها.

وأضاف المسؤول أن هناك إمدادات من الحبوب في السوق القطري تكفي لأربعة أسابيع، وأن الحكومة لديها أيضا احتياطي استراتيجي كبير من الأغذية في الدوحة.

وتستورد قطر 90 في المئة من احتياجاتها من الغذاء.​

مخزون الغذاء يكفي لعام

وأكدت قطر في ذات السياق أن مخزونها من السلع الغذائية الأساسية يكفي سوقها لأكثر من 12 شهرا.

وقال رئيس "غرفة قطر" التجارية الشيخ خليفة بن جاسم بن محمد آل ثاني بحسب ما نقلت عنه وسائل إعلام محلية الأربعاء إن "قطر تمتلك العديد من البدائل لضمان استمرارية تدفق السلع الغذائية والمواد الأولية إلى السوق المحلي، بذات الوتيرة".

وتابع أن "أكثر من 95 في المئة من هذه السلع والمواد تصل إلى قطر من خلال البحر والجو، وأن نسبة 5 في المئة فقط تصل عبر الحدود البرية، وهي نسبة لا تشكل أزمة للاقتصاد القطري".

وتهافت مواطنون ومقيمون على المحلات التجارية للتزود بالمواد الغذائية، بعد ساعات من إعلان السعودية والإمارات والبحرين ومصر قطع العلاقات مع قطر، في حين خلت بعض رفوف المحلات من المواد الأساسية مثل الحليب والأرز والدجاج.

المصدر: وكالات

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG