Accessibility links

هيومن رايتس تدعو قطر للسماح بدخول سعودي عالق على الحدود


صورة لزايد المري نشرها حساب منظمة هيومن رايتس ووتش على تويتر

قالت "هيومن رايتس ووتش" إن على قطر السماح بدخول رجل عالق على حدودها مع السعودية منذ 17 حزيران/يونيو 2017.

تزعم السلطات القطرية أن الرجل، زايد المري، مواطن سعودي، لكنه يقول إنه قطري جرد من جنسيته وعاش في السعودية منذ العام 1996، تضيف المنظمة، التي قالت إن على قطر السماح له بالدخول لمراجعة قرار تجريده من جنسيته، وإعادتها إليه وما يصاحبها من حقوق.

سحب الجنسية من المواطن وصفته هيومن رايتس ووتش بـ"التعسفي"، و"غير إنساني"، مطالبة بضرورة إبطاله.

وقالت سارة ليا ويتسن، مديرة قسم الشرق الأوسط في هيومن رايتس ووتش: "لا تبرر التظلمات القطرية في النزاع الخليجي تشريد المستضعفين في الصحراء. على السعودية وقطر ألا تتقاذفا الحياة البشرية كمن يلعب كرة الطاولة"، حسب بيان صادر عن المنظمة.

ومن جهته، أكد عضو في "اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان" القطرية لـ هيومن رايتس ووتش أن قضية المري واحدة من 10 قضايا على الأقل لعائلات من عشيرة الغفران، المتنازع على جنسيتها.

وعبر أفراد العشيرة الآخرون معبر سلوى الحدودي السعودي وسُمح لهم بالدخول من معبر أبو سمرة القطري. وقالت اللجنة إن قطر سمحت للجميع بالدخول باستثناء زايد المري، الذي تدعي قطر أنه مواطن سعودي، وفق نفس المنظمة.

وقال المري لـ هيومن رايتس ووتش إن قطر أسقطت عنه الجنسية في عام 1996، وقدم صورة لجواز سفره القطري المنتهية صلاحيته مؤكدا أن الأسرة عاشت حياة الترحال الجزئي في السعودية منذ ذلك الحين، حسب البيان نفسه.

المصدر: موقع هيومن رايتس ووتش

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG