Accessibility links

الخارجية الأميركية 'مندهشة' من تحركات دول الخليج تجاه قطر


وزارة الخارجية الأميركية

الحرة/ ميشال غندور

انتقدت وزارة الخارجية الأميركية الثلاثاء السعودية والإمارات العربية المتحدة لعدم نشرهما تفاصيل ادعاءاتهما بشأن قطر.

وأعربت المتحدثة باسم الخارجية هيذر ناورت عن "الاندهاش" من أن دول الخليج لم تعلن للملأ ولا للقطريين التفاصيل حيال "ادعاءاتها" في ما يتعلق بقطر، وذلك بعد مرور أسبوعين على بدء الحظر على قطر، حسب قولها.

وأضافت "كلما مر الوقت كلما أثيرت شكوك إضافية حيال الإجراءات المتخذة من قبل السعودية والإمارات".

وأشارت إلى أن في هذه المرحلة "تركنا أمام سؤال بسيط وهو هل أن إجراءاتهم كانت بسبب مخاوفهم مما يدعون بأنه دعم قطر للإرهاب أم بسبب المشاكل القديمة العهد بين دول مجلس التعاون الخليجي نفسها"؟

وأوضحت ناورت أن وزير الخارجية ريكس تيلرسون مصمم على الاستمرار بالانخراط بينما يقوم بمراقبة الوضع، حسب تعبيرها.

وأشارت إلى أنه أجرى أكثر من 20 اتصالا ولقاء شمل مسؤولين سعوديين وقطريين وإماراتيين وقادة آخرين في مجلس التعاون الخليجي.

ولفتت إلى أن الولايات المتحدة تشجع كل الأطراف على وقف التصعيد والانخراط في حوار بناء والتركيز على الهدف الإقليمي والدولي الأساسي وهو محاربة الإرهاب وتلبية الالتزامات التي تم التعهد بها في الرياض وحل هذا الخلاف بطريقة بناءة.

هزيمة الإرهاب

ورداً على سؤال لقناة "الحرة" حول ما إذا كانت واشنطن لا تزال تعتبر قطر داعمة للمجموعات الإرهابية، قالت ناورت "نستمر في القول بأنه يمكن لكل الدول أن تقوم بالمزيد من أجل هزيمة الإرهاب إن كان في مجال التمويل أو عبر وسائل أخرى".

ووجهت الدعوة مجدداً لقطر للقيام بالمزيد إلى جانب الدول الأخرى من أجل هزيمة الإرهاب.

وحول ما إذا كان موقف الخارجية الأميركية يتناقض مع الموقف الذي عبر عنه الرئيس ترامب بشأن قطر قبل أسبوعين قالت ناورت ردا على "الحرة" إنها لا تعتقد ذلك على الإطلاق، مشيرة إلى أن الرئيس والوزير تيلرسون يريدان رؤية حل هذه المسألة ويريدان رؤية نتائج لذلك.

المصدر: "الحرة"

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG