Accessibility links

بالصور.. نقل تمثال رمسيس إلى موقعه الجديد في مصر


نقل تمثال رمسيس

في احتفالية كبيرة أقيمت في القاهرة الخميس، نقلت السلطات المصرية تمثال الملك رمسيس الثاني إلى موقعه الجديد في الجيزة.

وجرى نقل التمثال الذي يبلغ عمره حوالي 3200 عام في موكب رسمي صاحبته الفرقة الموسيقية العسكرية وتقدمته فرقة خيالة في زي المراسم، واستقبله سفراء وقناصل حوالي 20 دولة.

فرقة موسيقية تشارك في مراسم نقل تمثال رمسيس
فرقة موسيقية تشارك في مراسم نقل تمثال رمسيس

واستقر التمثال بعد نقله عند مدخل البهو العظيم بالمتحف المصري الكبير المقرر افتتاحه قبل نهاية عام 2018.

وقال وزير الآثار المصري خالد العناني في كلمة بالمناسبة إنه "عاد ليحمي أكبر مشروع مصري للحضارة والفن في العصر الحديث".

ورأى أن نقله "يؤكد الدعم الكبير من الدولة للآثار وسياسة مصر القائمة على محاربة الإرهاب بالثقافة والحضارة والنور".

وتم نقل التمثال لمسافة 400 متر، في عملية تكلفت 13.6 مليون جنيه مصري (حوالي 771 ألف دولار) شملت أعمال تدعيم وعزل وتغليف التمثال لحمايته إضافة إلى رصف وتجهيز طريق بمواصفات خاصة لتحمل ثقل وزنه وتصميم روافع هيدروليكية خاصة.

وقال وزير الآثار الأسبق زاهي حواس لرويترز إن التصميم المقترح أن يكون رمسيس الثاني في مقدمة البهو العظيم في المتحف ومن خلفه تماثيل لجميع ملوك مصر القديمة.

ورمسيس الثاني هو أشهر ملوك الأسرة الـ19 في مصر القديمة وامتد حكمه حوالي 67 عاما.

نقل تمثال رمسيس الثاني
نقل تمثال رمسيس الثاني

​والتمثال مصنوع من الغرانيت الأحمر ويزن 100 طن ويبلغ ارتفاعه 11 مترا، وكان يزين حتى وقت قريب أحد أكبر ميادين القاهرة.

التمثال الذي اكتشف في قرية ميت رهينة بالجيزة عام 1820 تم نقله إلى ميدان باب الحديد بالقاهرة عام 1955 حيث وقف هناك لحوالي نصف قرن من الزمان وأضفى اسمه على الميدان الذي تحول بمرور السنين إلى "ميدان رمسيس".

وفي عام 2006 تقرر نقله بعيدا عن الزحام والتلوث في المنطقة إلى أرض المتحف المصري الكبير انتظارا لاستدعائه من جديد للوقوف في مدخل المتحف.

XS
SM
MD
LG