Accessibility links

الأطفال المهاجرون.. منسيون تحت التعذيب (صور)


لاجئون أطفال في أوضاع مزرية في صربيا

"اعتدى أفراد الشرطة علينا بالضرب، أخذوا ملابسنا وأحذيتنا، ومن ثم منعونا من العبور" هذا ما قاله الطفل الأفغاني اللاجئ عليم البالغ من العمر 12 عاما للمنظمة الدولية أنقذوا الأطفال.

تعرض عليم ومئات آخرون من الأطفال المهاجرين للضرب من قبل الشرطة وعضت الكلاب بعضهم وجردوا من ملابسهم قبل أن يدفع بهم وبشكل غير شرعي إلى العودة إلى صربيا، بحسب بيان أصدرته المنظمة الدولية.

أطفال مهاجرون يعانون البرد القارس في بلغراد
أطفال مهاجرون يعانون البرد القارس في بلغراد

وتقول المنظمة إن 1600 لاجئ تم طردهم وإعادتهم خلال الشهرين الماضيين وبطريقة غير شرعية من كرواتيا وهنغاريا إلى صربيا.

ويعيش الكثير من هؤلاء الآن في ظروف حياتية مزرية بمخيمات مكتظة أو في مستودعات مهجورة في العاصمة الصربية بلغراد حيث تصل درجات الحرارة إلى 10 تحت الصفر، بحسب المنظمة.

يعيش الأطفال في ظل أوضاع مزرية
يعيش الأطفال في ظل أوضاع مزرية

ويشكل الأطفال 46 في المئة من المهاجرين واللاجئين الذين يصلون إلى صربيا، وأن 20 في المئة من هؤلاء الأطفال لا يرافقهم أي أحد من اسرهم، ولا تتعدى أعمار بعضهم ثماني سنوات.

الكثير من هؤلاء الأطفال المهاجرين لا يرافقهم أحد من أسرهم
الكثير من هؤلاء الأطفال المهاجرين لا يرافقهم أحد من أسرهم

ونشرت المنظمة على موقعها الرسمي صورا تظهر الأوضاع المزرية التي يعيشها هؤلاء الأطفال الذين يحاولون الوصول إلى أوروبا.

لاجئون ينامون في مستودعات مهجورة
لاجئون ينامون في مستودعات مهجورة

أطفال لاجئون في صربيا في درجات حرارة تصل إلى 10 تحت الصفر
أطفال لاجئون في صربيا في درجات حرارة تصل إلى 10 تحت الصفر

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG