Accessibility links

منظمة: وزارة العدل تحقق في سياسات التمييز الإيجابي بجامعة هارفارد


طلاب جامعة هارفارد في حفل تخرج - أرشيف

تحقق وزارة العدل في سياسات التمييز الإيجابي التي تتبعها جامعة هارفارد لقبول الطلاب في برامجها، وفق ما أعلنته منظمة American Oversight الحقوقية الأربعاء.

وكانت المنظمة غير الحكومية قد أرسلت طلبا للوزارة بموجب قانون حرية المعلومات للتأكد من صحة ما تناقلته وسائل إعلام حول تحقيقات جارية بشأن سياسات التمييز الإيجابي في جامعتي هارفارد ونورث كارولاينا في تشابل هيل، إضافة إلى الحصول على مستندات متعلقة بتلك التحقيقات في حال وجودها.

وردت وزارة العدل بأن تلك المستندات تحتوي على معلومات قد يؤثر كشفها على التحقيقات الجارية حاليا.

ونفت وزارة العدل وجود مستندات "تتناول تحقيقات في سياسات وممارسات وإجراءات ومعايير القبول" بجامعة نورث كارولاينا، لكنها لم تتطرق إلى أية معلومات بشأن جامعة هارفارد. واستنتجت المنظمة أن هذا يعني أن التحقيقات التي أكدت الوزارة صحتها تتعلق بالأخيرة.

وكانت 64 جمعية آسيوية – أميركية قد تقدمت بشكوى ضد جامعة هارفارد في أيار/ مايو 2015، اتهمتها فيها بقبول طلاب على أساس "حصص عرقية"، ما يؤثر سلبا على فرص الآسيويين – الأميركيين الحاصلين على درجات عالية في الالتحاق بها.

وتتعرض مؤسسات جامعية أميركية أبرزها جامعات الـ Ivy League المرموقة لانتقادات بأخذ العرق في الاعتبار عند قبول الطلاب. ويرى آخرون أن هذه السياسة إيجابية كونها رفعت نسبة الأقليات العرقية في الجامعات لتصل إلى حوالي 40 في المئة، حسب آخر بيانات فدرالية في 2015.

XS
SM
MD
LG