Accessibility links

أعادت اللجنة الوطنية للحزب الجمهوري RNC الاثنين دعمها لمرشح انتخابات الكونغرس لشغل مقعد ألاباما في مجلس الشيوخ روي مور، بعدما أكد الرئيس دونالد ترامب حاجة الحزب إلى فوزه.

وكان اللجنة قد قطعت صلتها بالمرشح الجمهوري وقررت إيقاف دعمها المالي له الشهر الماضي بعدما اتهمته سيدة من ألاباما بـ"سوء التصرف الجنسي" عام 1979 عندما كانت في الـ14 من عمرها وكان مرشح مجلس الشيوخ يبلغ حينها من العمر 32 عاما، وفق تقرير لصحيفة واشنطن بوست.

وكان ترامب قد كتب على تويتر أن رفض الديموقراطيين لمشروع قانون الإصلاح الضريبي دليل على حاجة حزبه إلى فوز مور في ألاباما، مضيفا "نحتاج إلى صوته لإيقاف الجريمة والهجرة غير المشروعة، والجدار الحدودي وقضايا الإجهاض والمحاربين القدامى والقضاة والتعديل الثاني في الدستور وغيرها".

ودعا عدد من أعضاء الحزب الجمهوري المرشح لمقعد مجلس الشيوخ إلى الانسحاب من السباق الانتخابي إذا صحت تلك الاتهامات، وهو ما يرفضه مور الذي نفى بشكل قاطع ما ورد في تقرير الصحيفة.

وكان مور قد فاز في أيلول/ سبتمبر على لوثر سترينج في انتخابات الحزب الجمهوري التمهيدية لاختيار مرشح الحزب لمقعد الولاية في مجلس الشيوخ خلفا لجيف سيشنز الذي تولى وزارة العدل في إدارة الرئيس دونالد ترامب.

ويشغل سترينج هذا المنصب بصورة مؤقتة حتى يتم تحديد الفائز في الانتخابات المقررة في 12 كانون الأول/ ديسمبر.

XS
SM
MD
LG