Accessibility links

روسيا تضع وسائل إعلام أميركية على قائمة 'العملاء الأجانب'


شعار إذاعة صوت أميركا

سجلت وزارة العدل الروسية الخميس تسع وسائل إعلام أميركية من بينها إذاعة "صوت أميركا" التي يشرف على عملها مجلس أمناء البث الإذاعي والتلفزيوني، على أنها "عميلة أجنبية"، في إطار قانون أقره الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الشهر الماضي ولاقى انتقادا دوليا.

ونشرت الوزارة على موقعها بيانا يقول إن إذاعتي "صوت أميركا" و"أوروبا الحرة" الممولتين من الكونغرس وسبع وسائل إعلامية محلية تابعة لهما تم تصنيفها على انها "تقوم بمهام عميل أجنبي" في البلاد.

وأقر بوتين في أواخر تشرين الثاني/نوفمبر قانونا يتيح تصنيف أي وسيلة اعلام أجنبية عاملة في روسيا تحت هذه التسمية المثيرة للجدل بموجب قرار من وزارة العدل، وذلك ردا على إلزام شبكة "روسيا اليوم" أن تسجل في هذه الخانة في الولايات المتحدة.

وندد مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة بالقانون، معتبرا أن وزارة العدل الروسية أصبحت بموجب القانون "قادرة على تصنيف أي وسيلة اعلام أجنبية عميلة أجنبية".

ويلزم القانون الذي تعرض أيضا لانتقادات شديدة من منظمة "هيومن رايتس ووتش" ووزارة الخارجية الأميركية التي رأت فيه تقييدا لحرية الصحافة، الكيانات المعنية بتزويد السلطات بمعلومات حول وضعها المالي، وبالإشارة في المواد التي تنتجها إلى أنها مصنفة "عميلا أجنبيا".

ويشرف مجلس أمناء البث الإذاعي والتلفزيوني، وهو وكالة فدرالية مستقلة، على عمل صوت أميركا وأوروبا الحرة وشبكة الشرق الأوسط للإرسال التي تتوالى إدارة قناة الحرة وراديو سوا.

XS
SM
MD
LG