Accessibility links

قراصنة روس اخترقوا الشبكة الكهربائية في الولايات المتحدة


محطة أميركية لإنتاج الطاقة الشمسية

تمكن قراصنة روس من اختراق الشبكة الكهربائية في الولايات المتحدة عبر شركة مزودة للكهرباء في فيرمونت شرق البلاد، وهو هجوم لم يكن له تأثير على عمليات تلك الشركة، لكنه يكشف عن وجود "ضعف"، وفق ما افادت صحيفة "واشنطن بوست".

وكتبت الصحيفة على موقعها الالكتروني أنه "تم العثور داخل نظام الشركة المزودة للكهرباء في فيرمونت على رمز يرتبط بعملية قرصنة معلوماتية". ولم تحدد الصحيفة تاريخا لعملية القرصنة.

ورغم أن الرمز لم يتم استخدامه بفعالية لتعطيل عمليات الشركة المزودة للكهرباء إلا أن اختراق الشبكة الكهربائية الوطنية مهم لأنه يشكل نقطة ضعف خطيرة، بحسب ما أوضحت "واشنطن بوست" استنادا إلى مسؤولين أميركيين لم تسمهم.

وأشارت الصحيفة إلى أن السلطات الأميركية تجهل حتى الآن ما كانت الدوافع الروسية من وراء تلك العملية، مرجحة أن يكون القراصنة قد حاولوا تقويض عمليات الشركة المزودة للكهرباء التي لم تحدد الصحيفة اسمها، أو أنهم حاولوا القيام باختبار.

ولفتت الصحيفة إلى أن هناك في فيرمونت شركتين كبيرتين مزودتين للكهرباء هما "غرين ماونتن باور" و"بورلينغتن إلكتريك".

وفي كانون الأول/ديسمبر 2015، عاش نحو 80 ألفا من سكان غرب أوكرانيا في الظلام ساعات عدة إثر هجوم الكتروني غير مسبوق. ووجهت أصابع الاتهام بالمسؤولية عن الهجوم إلى الروس الذين نفوا ذلك.

المصدر: وكالات

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG