Accessibility links

وسائل إعلام: التحقيق في التدخل الروسي يطال كوشنر


جاريد كوشنر

قالت وسائل إعلام أميركية الخميس إن جاريد كوشنر، صهر الرئيس دونالد ترامب وكبير مستشاريه، هو أحد الأشخاص الذين تشملهم تحقيقات "أف بي آي" حاليا لبحث احتمال ضلوعهم في قضية تدخل روسيا في الانتخابات الرئاسية الأميركية.

وأفادت شبكة "أن بي سي" بأن المحققين الفدراليين "يعتقدون أن كوشنر لديه "معلومات مهمة تتعلق بتحقيقهم".

وشددت الشبكة على أن هذا لا يعني أن جاريد كوشنر متهم بارتكاب أي جرم.

أما صحيفة "واشنطن بوست" فأكدت من جهتها أن المحققين مهتمون بمعرفة المزيد عن "سلسلة اجتماعات" شارك فيها مستشار ترامب إضافة إلى طبيعة اتصالاته مع روسيا.

ونقلت الصحيفة عن محامية كوشنر، جامي غوريليك قولها إن كوشنر أبلغ سابقا الكونغرس بكل ما يعرفه حول هذه الاجتماعات، مشيرة إلى أنه سيفعل الأمر ذاته إذا طلب منه المحققون ذلك.

وأوضحت سارة فلوريس المتحدثة باسم وزارة العدل أنه لا يمكنها تأكيد أو نفي تحقيق الأف بي أي مع كوشنر، في حين رفض مكتب التحقيقات الفدرالي التعليق على الموضوع، بحسب واشنطن بوست.

وكان كوشنر قد التقى خصوصا السفير الروسي في واشنطن سيرغي كيسلياك في كانون الأول/ديسمبر ومصرفيا روسيا.

ويسعى التحقيق الذي يجريه مكتب التحقيقات الفدرالي تحت إدارة المستشار الخاص روبرت مولر إلى كشف ما إذا كان هناك أي "تنسيق" بين أعضاء في الحملة الانتخابية لترامب والحكومة الروسية.

المصدر: وسائل إعلام أميركية

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG