Accessibility links

السجن 30 يوما للمعارض الروسي نافالني


لحظة توقيف المعارض الروسي المعارض أليكسي نافالني

أصدر القضاء الروسي حكما بالسجن لمدة 30 يوما بحق اليكسي نافالني، المعارض الأول للكرملين الذي اعتقل الاثنين مع أكثر من 1500 من أنصاره خلال تظاهرات دعا إليها في مختلف أنحاء البلاد للاحتجاج على فساد الحكومة.

وقالت كيرا لارميش المتحدثة باسم نافالني في تغريدة على تويتر "العقوبة: 30 يوما"، بعدما دانت المحكمة المعارض البالغ من العمر 41 عاما بسبب تنظيمه التظاهرات ورفضه الانصياع لأوامر قوات الأمن.

الاتحاد الأوروبي يندد

وندد الاتحاد الاوروبي مساء الاثنين باعتقال مئات "المتظاهرين السلميين" ضد الفساد في روسيا وفي مقدمتهم نافالني، مطالبا بـ"الإفراج الفوري" عنهم.

ودانت متحدثة باسم الجهاز الدبلوماسي في الاتحاد الأوروبي "احتجاز مئات المتظاهرين السلميين والعنف الذي استخدمته السلطات الروسية ضدهم في موسكو وسان بطرسبورغ ومدن أخرى في البلاد".

وأضافت "ننتظر من السلطات الروسية أن تفرج فورا عن المتظاهرين السلميين والأشخاص الذين أرادوا ممارسة حقوقهم الأساسية".

تحديث 18:45 ت غ

دان البيت الأبيض اعتقال مئات المتظاهرين المحتجين على الفساد في روسيا الاثنين، وذلك بعد أن أوقفت السلطات الروسية المعارض اليكسي نافالني مع نحو ألف من مناصريه.

ودعا المتحدث باسم البيت الأبيض شون سبايسر الحكومة الروسية إلى "الإفراج الفوري عن جميع المحتجين السلميين".

واعتبر سبايسر أن "الشعب الروسي يستحق حكومة تدعم التعبير عن الأفكار بحرية والحكم الشفاف الخاضع للمساءلة والمعاملة العادلة بموجب القانون والقدرة على ممارسة الحقوق بدون خوف من العقاب".

تحديث 18:06 ت غ

أوقفت السلطات الروسية الاثنين المعارض أليكسي نافالني مع نحو ألف من مناصريه خلال تظاهرات دعا إليها في مختلف أنحاء البلاد للاحتجاج على فساد الحكومة.

وقالت منظمة "او في دي-انفو" غير الحكومية إنها أحصت توقيف 600 شخص على الأقل في موسكو و300 في سان بطرسبرغ، موضحة أن هذه الأرقام لا تزال أولية.

وذكرت وزارة الداخلية الروسية أن الشرطة اعتقلت 500 محتج في المظاهرة المناهضة للحكومة بمدينة سان بطرسبرغ ثاني أكبر مدن البلاد.

وجاء في تغريدة نشرتها يوليا زوجة نافالني على حسابه على تويتر "أُوقف أليكسي عند مدخل المبنى"، وذلك قبل 40 دقيقة تقريبا على انطلاق التظاهرة المناهضة للفساد في وسط المدينة.

ونشرت صورة له وهو يدخل سيارة للشرطة في الشارع أمام منزله.

وكان المعارض الروسي قد أعلن عزمه الترشح للانتخابات الرئاسية السنة المقبلة داعيا الأجيال الجديدة إلى التظاهر في الشارع عبر حملة إلكترونية قوية.

ويعتبر هذا ثاني احتجاج كبير منذ تحرك 26 آذار/مارس الذي دعا إليه نافالني ويشارك فيه جيل جديد من الأنصار من خلال حملة منظمة ومستمرة على الإنترنت.

تظاهرات في عدة مدن

وأفاد الإعلام المحلي بأن حوالى ثلاثة آلاف شخص تظاهروا في مدينة نوفوسيبيرسك في سيبيريا، فيما خرجت تظاهرات أصغر في مدن كراسنويارسك، كازان، تومسك، فلاديفوستوك، وعدة مدن أخرى.

ويبث فريق نافالني التطورات من استوديو أقامه في موسكو، إلا أن البث انقطع أثناء اعتقاله. وقال المذيع ليونيد فولكوف "لقد قطعوا الكهرباء عن الاستوديو" ما أدى إلى توقف البث الذي عاد من خلال الإنترنت بعد عدة دقائق.

ورددت الحشود "روسيا بدون بوتين!" و"الحرية لنافالني".

ويصادف 12 حزيران/يونيو الاحتفالات بـ"يوم روسيا"، ذكرى إعلان الاستقلال في 1990 قبل أشهر من حل الاتحاد السوفياتي رسميا. ومن المنتظر أن يحضر الرئيس فلاديمير بوتين فعاليات يوزع فيها جوائز كما سينظم حفل استقبال في الكرملين.

وفي العاصمة سمحت السلطات بتجمع في شمال شرق المدينة حيث أحصت الشرطة مشاركة 1800 متظاهر رغم قرار نافالني نقله إلى مكان آخر.

المصدر: وكالات

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG