Accessibility links

بسبب التعذيب.. مظاهرة في روسيا ضد 'كي جي بي'


تظاهرة في روسيا - أرشيف

تظاهر نحو 300 شخص الأحد في مدينة سان بطرسبورغ شمال غربي روسيا احتجاجا على أعمال تعذيب يؤكدون حصولها في مقرات لأجهزة الاستخبارات الروسية، خصوصا جهاز الأمن الفدرالي "أف أس بي" الذي كان يعرف سابقا باسم "كي جي بي".

وتجمع المتظاهرون في وسط المدينة وهم يحملون لافتات كتب عليها "أوقفوا أعمال التعذيب" و"أف أس بي، أوقفوا تعذيب الناس".

وحمل بعض المتظاهرين صور شبان اعتقلوا قبل أشهر في روسيا بتهم إرهاب ويؤكدون تعرضهم للتعذيب على أيدي عناصر من جهاز "أف أس بي".

وقالت آنا سميونوفا (37 عاما) التي كانت بين المتظاهرين "أي شخص يمكن أن يتعرض للتعذيب على أيدي عناصر من أجهزة الاستخبارات التي تفرض قوانينها ولا تخشى المحاسبة".

كما قال أناتولي سيفوستيانوف (57 عاما) الذي كان أيضا في عداد المتظاهرين "لا بد من الوقوف بوجه هذه الأعمال التعسفية، ولا يمكن أن نبقى صامتين إزاءها".

وكانت السلطات في سان بطرسبورغ قد فتحت تحقيقا في منتصف نيسان/أبريل لكشف ملابسات انتحار مقاول في السجن يدعى فاليري بشينيتشناي تؤكد محاميته تعرضه للتعذيب والقتل.

وحسب محاميته لاريسا فون أريف، فإن الأطباء الشرعيين أكدوا بعد الكشف على جثته العثور على "آثار حروق كهربائية وكسور وبقايا سائل منوي".

وتؤكد منظمات الدفاع عن حقوق الإنسان بشكل دوري حصول أعمال تعذيب وسوء معاملة في السجون الروسية.

XS
SM
MD
LG