Accessibility links

موسكو مستعدة لتطبيع العلاقات مع واشنطن


تيلرسون ولافروف خلال لقاء سابق في واشنطن

أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الجمعة لنظيره الأميركي ريكس تيلرسون أن موسكو "تبقى مستعدة" للتعاون مع واشنطن شريطة "الاحترام المتبادل"، وذلك بعد عقوبات متبادلة بين البلدين في الآونة الأخيرة.

وقالت الخارجية الروسية في بيان إن لافروف أكد في اتصال هاتفي مع تيلرسون أن بلاده "تبقى مستعدة لتطبيع العلاقات الثنائية مع الولايات المتحدة وللتعاون حول القضايا المهمة دوليا"، موضحا أن ذلك لن يكون "ممكنا إلا على قاعدة المساواة والاحترام المتبادل".

تحديث (9:26 ت.غ)

طلبت موسكو الجمعة من واشنطن تخفيض عدد أعضاء بعثتها الدبلوماسية في روسيا إلى 455 شخصا وقررت مصادرة مركزين يستخدمهما الدبلوماسيون الأميركيون، وذلك ردا على العقوبات التي فرضها الكونغرس الأميركي الخميس عليها.

وأكدت وسائل إعلام أميركية بينها وكالة أسوشييتد برس وصحيفة نيويورك تايمز أن روسيا ستقوم اعتبارا من الأول آب/ أغسطس المقبل بإغلاق مستودع ومركز للاستجمام كان يستخدمه الدبلوماسيون الأميركيون.

شاهد تقرير قناة "الحرة".

وكانت الولايات المتحدة قد أعلنت نهاية العالم الماضي أنها قررت إغلاق مجمعي استخبارات روسيين أحدهما في ولاية ميريلاند القريبة من العاصمة واشنطن والآخر في ولاية نيويورك.

وقررت واشنطن في ذلك الوقت أيضا طرد 35 دبلوماسيا ردا على هجمات إلكترونية استهدفت الانتخابات الرئاسية الأميركية.

وأبلغت الخارجية الروسية الولايات المتحدة بضرورة خفض عدد دبلوماسييها إلى نفس عدد دبلوماسيي روسيا في واشنطن، قبل الأول من أيلول/ سبتمبر القادم. وحذرت من أنها سترد في حال قررت واشنطن إجراء المزيد من التخفيضات على عدد الدبلوماسيين الروس.

واعتبرت روسيا أن العقوبات التي فرضها الكونغرس تخالف القانون الدولي، ووصفتها بأنها "عدوانية شديدة".

وأقر مجلس الشيوخ الأميركي الخميس بأغلبية ساحقة عقوبات جديدة ضد كل من روسيا وإيران وكوريا الشمالية، وأرسل القانون إلى الرئيس دونالد ترامب الذي سيكون الآن أمام خيار توقيعه أو وضع فيتو عليه.

وأيد مجلس النواب الأميركي بشبه إجماع الثلاثاء مشروع القانون.

المصدر: الحرة/ وكالات

XS
SM
MD
LG