Accessibility links

سعوديون يطالبون بمنع تزويج الفتيات دون الـ15


طفلة تمثل دور زوجة قاصرة ـ أرشيف

تقدم خمسة أعضاء في مجلس الشورى السعودي بتوصية تطالب وزارة العدل بعدم السماح بتزويج الفتيات دون سن الـ15 إطلاقا، بحسب ما نقلت صحيفة عكاظ السعودية عن مصادر الأحد.

كما طالبت التوصية التي تقدم بها كل من الدكتورة موضي الخلف والدكتورة لطيفة الشعلان والدكتورة نورة المساعد والدكتور عيسى الغيث والدكتورة فوزية أبا الخيل بفرض ضوابط على عقود الزواج للفتيات دون سن الـ18 تتضمن موافقة الفتاة والأم، وتقريرا طبيا من لجنة مختصة لتأكيد أهلية الفتاة الجسدية والنفسية والاجتماعية للزواج، وألا يكون عمر الزوج أكثر من ضعف عمر الفتاة، وأن يعقد الزواج قاض مختص.

مبررات التوصية

وفي المبررات التي ساقها مقدمو التوصية، ذكروا أن تنظيم الزواج لا يدخل في الأمور العقدية أو التعبدية، بل هو من شؤون الحياة الخاضعة للمتغيرات، وأن أنظمة دول إسلامية عدة تحدد سن الزواج بسن معينة.

كما ذكروا مجموعة مبررات أخرى منها أن:

ـ الدراسات أثبتت أن الزواج المبكر له مضاعفات جسدية سلبية على صحة الفتيات، مثل ازدياد معدلات الإجهاض والولادات المبكرة، إضافة إلى ازدياد العمليات القيصرية بسبب تعسر الولادة في العمر المبكر، مع ارتفاع نسبة وفيات المواليد.

ـ الدراسات النفسية أثبتت أن زواج القاصرات يؤدي إلى ارتفاع المعاناة لاحقا من الاضطرابات النفسية، كالقلق والاكتئاب والوساوس والمخاوف الاجتماعية واضطرابات النوم ومشكلات التوافق الجنسي، وتمتد المضاعفات النفسية المختلفة إلى أطفال الأم القاصر نتيجة قصور النضج العقلي والاستعداد النفسي اللازمين للقيام بوظيفة الأمومة.

ـ النتائج التي يسببها زواج القاصرات تشكل عبئا على النظام الصحي ونظام الرعاية الاجتماعية في الدولة، بسبب ظهور المشكلات الجسدية والنفسية والاجتماعية، سواء على الأمهات أو مواليدهن.

ـ زواج القاصرات يتسبب بالتسرب من التعليم في مرحلة دراسية مبكرة، ما يمنع النساء من الارتقاء بأوضاعهن.

ـ تزويج الفتيات القاصرات مخالف للاتفاقيات الدولية التي صادقت عليها المملكة.

وتنص الفقرة الثانية من المادة 16 في اتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة الصادرة عام 1979 على أنه "لا يكون لخطوبة الطفل أو زواجه أثر قانوني، وتتخذ جميع الإجراءات الضرورية، بما فيها التشريع، لتحديد سن أدنى للزواج ولجعل تسجيل الزواج في سجل رسمي أمرا إلزاميا".

نقاش قديم

وكانت صحيفة الرياض السعودية قد كشفت عام 2014 أن وزارة العدل رفعت عام 2012 مشروعا لتقييد زواج الفتيات دون سن الـ15 عاما إلى الرئاسة العامة للبحوث والإفتاء، مطالبة بإصدار فتوى تقنن زواج القاصرات.

واقترحت الوزارة قصر زيجات من هن دون الـ15 عاما على محاكم مختصة، ومنع المأذونين من تولي ذلك إلا بموافقة خطية من قبل المحكمة المختصة.

كما حددت ضوابط لتزويج الفتيات دون سن الـ15 عاما منها إحضار تقرير طبي من لجنة مختصة يثبت اكتمال الصغيرة من الناحية الجسمية والعقلية، وعدم تشكيل الزواج خطرا عليها.

ولكن مفتي عام المملكة الشيخ عبد العزيز آل الشيخ قال للصحيفة إن زواج القاصرات دون سن الـ15 عاما "جائز ولا شيء فيه".

المصدر: عكاظ، الرياض

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG