Accessibility links

تقرير: السعودية تسيطر على مجموعة بن لادن


مجموعة بن لادن أكبر شركة مقاولات في السعودية

نقلت وكالة رويترز عن مصادر في القطاعين المصرفي والصناعي في السعودية أن حكومة المملكة سيطرت إداريا على مجموعة بن لادن للتشييد.

والمجموعة هي أكبر شركة للمقاولات في السعودية وتضررت ماليا في العامين الماضيين إثر استبعادها من عقود جديدة للدولة، بعد حادثة سقوط رافعة في الحرم المكي عام 2015 تسببت بمقتل عشرات الأشخاص.

وأوضحت المصادر التي رفضت الكشف عن هويتها للوكالة أن تحرك الرياض يهدف إلى تمكين المجموعة من مواصلة خدماتها وتنفيذ خطط المملكة في مجال التنمية.

واحتجزت السلطات العشرات من كبار المسؤولين ورجال الأعمال في تشرين الأول/ أكتوبر الماضي في إطار حملة واسعة ضد الفساد، بحسب التصريحات الرسمية السعودية.

ووفق المصادر، فإن بكر بن لادن، رئيس مجلس إدارة مجموعة بن لادن، وبضعة أعضاء في العائلة هم بين المحتجزين.

ومنذ احتجاز أعضاء من عائلة بن لادن، شكلت وزارة المالية لجنة للإشراف على أنشطة المجموعة.

ويحاول مسؤولون سعوديون التفاوض على تسويات مع المحتجزين بهدف "استعادة" حوالي 100 مليار دولار مستحقة للدولة، بحسب مسؤولين.

ومن غير الواضح ما إذا كان طريقة تعامل الحكومة مع مجموعة بن لادن للتشييد قد تحدد سابقة للتعامل مع قضايا رجال الأعمال الآخرين المحتجزين ومن بينهم الأمير الوليد بن طلال، أحد أبرز رجال الأعمال في السعودية ورئيس مجلس إدارة شركة المملكة القابضة التي تدير عددا من الاستثمارات العالمية.

ورغم أن أسامة بن لادن، مؤسس تنظيم القاعدة الذي قتلته قوات أمريكية في 2011، هو أحد أعضاء العائلة إلا أن الشركة لم يكن لها أية روابط معه.

XS
SM
MD
LG