Accessibility links

1 عاجل
  • القيادة الوسطى الأميركية: مقتل سبعة من تنظيم القاعدة بغارة على محافظة مأرب باليمن

السعوديون يتلفون 180 ألف وجبة كل ثلاثة أشهر.. مسؤول: عادات وتقاليد


بقايا الطعام في إحدى الطرقات في السعودية

يسعى سعوديون عبر حملات منظمة إلى محاربة ظاهرة الإسراف في الطعام في المملكة، خاصة أن كميات كبيرة منه يتم إتلافها في الحفلات والمناسبات العامة.

وتقول جمعية "خيرات" الناشطة في هذا المجال، إن 180 ألف وجبة طعام تتلف كل ثلاثة أشهر في الممكلة، وهي كمية كبيرة تعكس حجم الإسراف في ظل ارتفاع مستويات الفقر.​

وتقول الجمعية إن العاصمة الرياض لها حصة الأسد من الإسراف في الطعام، داعية المواطنين إلى التوقف عن هذا السلوك، وتمكينها من إيصال الطعام الزائد إلى الفقراء والمحتاجين.

ويعيد محمد الأنصاري المشرف على العمل الميداني في جمعية خيرات في حديثه لصحيفة الرياض السبب في انتشار هذه الظاهرة، إلى "العادات والتقاليد الداعية للبذخ والإسراف".​

وأطلقت جمعية خيرات العديد من المبادرات الرامية إلى تمكين المحتاجين من "فائض الطعام"، من خلال نشر ثقافة حفظه لدى الفنادق وصالات الأفراح والمؤتمرات، غير أنها لم تأت أكلها بعد، حسب الجمعية.

وتقوم فكرة الجمعية على إرسال فريق ميداني إلى المناسبات الخاصة والعامة، لجمع ما تبقى من الطعام وإعادة تغليفه وتخزينه بقصد توزيعه على 130 أسرة محتاجة مسجلة لدى الجمعية.

وكشفت إحصائيات الجمعية أن 10 في المئة من الطعام الذي تحصل عليه "غير صالح للتوزيع"، ودعت الجمعية إلى المزيد من الوعي بقصد إيقاف هدر الطعام وتسهيل وصوله إلى المحتاجين.

المصدر: موقع الحرة

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG