Accessibility links

رها محرق.. تسلقت الإيفرست دفاعا عن حق السعوديات بممارسة الرياضة


رها محرق

بعد نجاحها في تسلق عدد من القمم العالمية، تنصب جهود السعودية رها محرق حاليا على تمكين المرأة السعودية من ممارسة الرياضة.

وتحاول رها، 31 عاما، تدليل العراقيل والعقبات أمام السيدات السعوديات حتى يستطعن أيضا الولوج إلى قاعات الرياضة، وكذلك تغيير قوانين المملكة المنظمة لقطاع الرياضة.

ولتحقيق ذلك، تتعاون السيدة السعودية مع منظمة هيومان رايتس ووتش بهدف نشر التوعية بأهمية الرياضة للسيدات، وتزور من حين لآخر المدارس والمنتديات للحديث عن أهمية تحقيق ذلك، بحسب ما ذكرت شبكة سي أن أن.

وتقول رها محرق إن ضعف ممارسة النساء للرياضة في المملكة قد يؤدي إلى إصابتهن بعدة أمراض كالسمنة والاكتئاب والسكري إضافة إلى مشاكل صحية أخرى.

"أحاول جاهدة أن أغير بعض العقليات التي ترى أن الرياضة يجب أن تكون حكرا على الرجال، أو أن الرياضة هي كرة القدم والتنافس على الميداليات"، تقول رها للشبكة الأميركية.

وتضيف رها أن ضعف إقبال السيدات في المملكة على ممارسة الرياضة ساهم في إصابتهن بالكثير من الأمراض، ومرد ذلك هو ضعف البنيات التحتية وتوقف حصص الرياضة المقدمة في السعودية إلى الفتيات في المستويات الإعدادية، بحسب سي أن أن.

وتوضح رها بأنها اضطرت إلى إقناع والدها قبل احتراف رياضة تسلق الجبال، كما أنها تضطر أيضا إلى إجراء التداريب في الخارج لأن المملكة لا تتوفر على صالات الرياضة.

"من الأسباب التي دفعتني إلى تسلق الجبال هو أنني أردت أن لا أنقطع عن ممارسة الرياضة، ولأنني اخترت طريقا مختلفا تعرضت للانتقاد"، تضيف رها.

وتأمل منظمة هيومن رايتس ووتش أن تستجيب بعض الدول إلى قضية المساواة بين الجنسين، وقالت منكي وردن مديرة المبادرات بالمنظمة "الرياضة ليست من الشيطان.. الرياضة مفيدة للصحة وللنجاح".

المصدر: سي أن أن

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG