Accessibility links

سعوديات برخص قيادة.. لكن ليس لجين الهذلول


لجين الهذلول

في تشرين أول/أكتوبر 2013، وكحركة احتجاجية، قادت لجين الهذلول سيارة والدها من مطار الملك خالد في الرياض إلى منزلها. فوقع والدها على تعهد يمنعها من تكرار ذلك.

لكن لجين رفضت الرضوخ للتعهد فقادت السيارة في كانون الأول/ديسمبر 2014، على الحدود السعودية الإماراتية برخصة قيادة إماراتية، فاعتقلتها السلطات واحتجزتها لمدة حوالي 70 يوما.

لم تتوقف لجين عن ممارسة نشاطها، وأعلنت ترشيح نفسها للانتخابات في السعودية في نوفمبر/تشرين الثاني 2015.

وكانت هذه هي المرة الأولى التي يسمح فيها للمرأة بالاقتراع والترشيح في انتخابات تجرى في الدولة، لكن اسمها لم يظهر أبدا في قوائم الترشيح.

في حزيران/يونيو من العام الماضي، أوقفت الناشطة الحقوقية في مطار بشرق السعودية قبل أن يفرج عنها.

وقبل شهر، اعتقلت مرة أخرى.

لجين الهذلول، الناشطة المعروفة في سبيل قيادة المرأة، ليست من بين العشر الأوائل اللواتي حصلن على رخص قيادة في السعودية.

إنها في المعتقل.

جهات خارجية

قبل حوالي ثلاثة أسابيع اعتقلت لجين الهذلول وآخرون من دون معرفة الأسباب. بعد ذلك، صدر بيان حكومي أفاد باعتقال سبعة أشخاص للاشتباه في "تواصلهم مع جهات خارجية معادية".

لا يعرف السجن الذي تقبع فيه لجين، ولا ما إذا كانت من بين المشمولين بقرار الإفراج عن ثمانية ناشطين أصدرته النيابة مؤخرا.

النيابة قالت في بيان السبت الماضي إن عدد الموقوفين بلغ 17 شخصا، وقد صدرت أوامر إفراج مؤقت بحق ثمانية (خمس نساء وثلاثة رجال) لحين استكمال التحقيقات، فيما يستمر إيقاف تسعة متهمين (خمسة رجال وأربع نساء) .

بيان النيابة أضاف أن المتهمين "اعترفوا بالتواصل والتعاون مع منظمات وأفراد معادين للمملكة، إضافة إلى تجنيد أشخاص في جهة حكومية حساسة للحصول منهم على معلومات ووثائق رسمية سرية للإضرار بمصالح المملكة العليا".

الاتهامات السعودية للناشطين قوبلت بحملة من منظمات حقوقية. سماح حديد، مديرة الحملات للشرق الأوسط في منظمة العفو الدولية رأت أن "مضايقات السلطات السعودية، التي لا تنتهي لحقوق الناشطات المدافعات عن حقوق المرأة لا مبرر لها على الإطلاق".

وطالبت "العالم" بـ"ألا يلتزم الصمت إزاء قمع المدافعين عن حقوق الإنسان في البلاد".

وتعرضت مجموعة المعتقلين لهجمة من ناشطين اعتبروا أن أفعال تلك المجموعة "تضر بأمن السعودية"، لكن آخرين ردوا بالدفاع عنهم خاصة النساء المعتقلات اللواتي برزن في قضايا حقوقية في المملكة.

هذا المغرد نشر صورة تعبيرية لرخصة سياقة بصورة لجين الهذلول:

هذا المغرد تحدث عن "خذلان" لها بعد أن دافعت عن حق المرأة لسنوات:

XS
SM
MD
LG