Accessibility links

الشرطة السعودية تطلق سراح 'فتاة أشيقر'


لقطة من الفيديو

ذكرت وزارة الإعلام السعودية الأربعاء أن الشرطة أطلقت سراح امرأة بثت مقاطع فيديو لها وهي تتجول بتنورة قصيرة في موقع أثري سعودي من دون توجيه أي تهمة لها.

وقالت الوزارة إن الشرطة أطلقت سراح المرأة مساء الثلاثاء وإن المدعي العام أقفل القضية، وفق وكالة الصحافة الفرنسية.

وكانت الشرطة قد أعلنت الثلاثاء أنها تستجوب امرأة بعد ظهورها في سلسلة من مقاطع فيديو قصيرة على "موقع سنابشات وهي ترتدي تنورة قصيرة وقميصا غير محتشم". وتم تصوير المقاطع لها وهي تسير في أرجاء القلعة الأثرية وتلعب بالرمال على الكثبان في قرية أشيقر شمال الرياض.

تحديث 18:38 ت.غ

أفادت السلطات السعودية الثلاثاء بأنها تحقق مع امرأة ظهرت في تسجيل مصور نشر على الإنترنت مرتدية تنورة قصيرة وقميصا يكشف بطنها في موقع أثري في المملكة المحافظة.

ونشرت سلسلة من مقاطع الفيديو على حساب "موديل خلود" على موقع "سناب شات"، تظهر فتاة وهي ترتدي تنورة قصيرة وتسير بدون غطاء للرأس في قلعة بمنطقة أشيقر خارج العاصمة الرياض.

وتظهر المقاطع التي لا تتجاوز الدقيقة الفتاة وهي تلهو بالرمال فوق كثبان رملية قبل أن تجلس وتقترب منها الكاميرا.

وتم كذلك تحميل عدة نسخ من المقطع المصور على موقعي يوتيوب وتويتر.

ونقلت وسائل إعلام سعودية، بينها سبق الإلكترونية وعكاظ والرياض، الثلاثاء عن متحدث باسم الشرطة في الرياض قوله إن التحقيق جار مع المرأة التي أقرت بأنها زارت الموقع برفقة ولي أمرها.

ويوجب نظام "ولاية الرجل" في السعودية على المرأة أن تكون برفقة أحد أقربائها الذكور، غالبا ما يكون الوالد أو الزوج أو الأخ، أو الحصول على تصريح خطي منه، في حال أرادت الدراسة أو العمل أو السفر.

وأفاد المتحدث بأن المرأة نفت أن تكون هي التي نشرت المقاطع أو أن يكون حساب "سناب شات" الذي نشر المقاطع يخصها.

وتم تحويل القضية إلى النائب العام الذي سيقرر إن كانت ستتعرض إلى الملاحقة القانونية.

وكانت إمارة الرياض دعت السلطات في بيان إلى اتخاذ "الإجراءات اللازمة" للعثور على الفتاة المتهمة بـ"السير... بملابس غير محتشمة".

وأكدت هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر الأحد أنها "تقوم بالتحقيق في المسألة بالتنسيق مع الجهات المختصة".

وأثارت مقاطع الفيديو جدلا كبيرا في أوساط مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي مجددة النقاش المتعلق بمسألة حقوق المرأة في السعودية، حيث يفرض على النساء ارتداء عباءات سوداء طويلة وتغطية شعرهن في الأماكن العامة.

وفيما طالب البعض بمحاكمة الفتاة إثر مخالفتها "الأنظمة والقوانين السعودية"، دافع البعض عنها مشيرين إلى المزايا الممنوحة للسيدات الغربيات اللاتي يزرن السعودية.

المصدر: أ ف ب/وسائل التواصل

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG