Accessibility links

السعودية تحقق في إجبار فتيات على التعري


الموظفة التي أدلت بالتصريحات خلال حديثها لبرنامج يا هلا

فتحت هيئة حقوق الإنسان في السعودية تحقيقا للتأكد من صحة تصريحات أدلت بها موظفة في مؤسسة رعاية الفتيات في العاصمة الرياض قالت فيها إن الفتيات يتعرضن لإجراءات تفتيش "غير لائقة" عند دخولهن إلى المؤسسة.

ونشرت الهيئة على حسابها تغريدتين تعهدت فيهما بمباشرة التحقيق في "التجاوزات" التي تتعرض لها الفتيات حسب شهادة السيدة التي تحدثت في برنامج "يا هلا" الذي يبث على قناة روتانا خليجية.

وكتبت الهيئة "إشارة لما تم الحديث عنه في أحد البرامج التلفزيونية عن تجاوزات في مؤسسة رعاية الفتيات؛ فقد باشرت الهيئة بالتحقق من صحة ما أثير في البرنامج، وسيتم اتخاذ الإجراءات النظامية في هذا الشأن".

وحسب الشهادة التي أدلت بها الموظفة نورا الثلاثاء الماضي، "يتم إجبار الفتيات على التعري بشكل كامل بغرض التفتيش". وأكدت إحدى النزيلات السابقات في اتصال هاتفي مع البرنامج أن هناك "إجراءات تفتيشية غير أخلاقية وغير مقبولة تمارس على الفتيات في المؤسسة".

وأضافت النزيلة أن المؤسسة تطلب من الفتيات "التعري بشكل كامل، ويهددون من لا يلتزمن بالأمر بالعقاب".

وحاول موقع الحرة لعدة مرات التحدث مع مؤسسة رعاية الفتيات، لكن هاتف المؤسسة ظل يرن من دون رد.

المصدر: موقع الحرة/ برنامج يا هلا

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG