Accessibility links

لماذا رفعت السعودية الحجب عن تطبيقات المكالمات؟


يجري حاليا التنسيق بين هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات ومقدمي الخدمات بالمملكة لتمكين العملاء من الاستفادة من التطبيقات

قال الخبير السعودي في شبكات التواصل الاجتماعي عبد العزيز الشعلان إن سوق الاتصالات في المملكة سيتغير عبر الاعتماد على البيانات بدلا من المكالمات، إثر القرار الحكومي برفع الحجب عن تطبيقات المكالمات الصوتية والمرئية في المملكة.

وأضاف في حديث لـ"موقع الحرة" أن هناك "تحولا تدريجيا في هذا الاتجاه منذ 2014 والآن سيكون إجباريا".

وأوضح الشعلان أن السوق أصبح في وضع ملائم لرفع الحجب مع تراجع النمو في سوق المكالمات مقابل فرص نمو كبيرة للبيانات، مشيرا إلى أن القرار يتوافق مع الخطة الإصلاحية "رؤية السعودية 2030".

وبين الخبير السعودي أن حجب تطبيقات المكالمات الصوتية والمرئية في المملكة، كان سببه تقليل خسائر شبكات الاتصالات في البلاد في ذلك الوقت.

وأشار إلى أن الرسائل النصية كانت في الماضي من أكبر مصادر الدخل لشركات الاتصالات قبل أن يتسبب التطور التكنولوجي في ظهور تطبيقات المحادثات المجانية. وتابع قوله: "كان واضحا أن الدور سيأتي على المكالمات" التلفونية لتصبح أكثر كلفة على المستهلكين من الاتصال عبر الإنترنت.

وكان وزير الاتصالات وتقنية المعلومات السعودي عبد الله السواحة قرر الأربعاء رفع الحجب عن تطبيقات الاتصالات المرئية والصوتية المستوفية للمتطلبات التنظيمية لجميع المستخدمين في المملكة، وإتاحة الاستفادة منها خلال أسبوع بحيث يجري رفع الحجب ابتداء من الأربعاء المقبل.

الخبير التقني السعودي عبد العزيز حمادي غرد على تويتر معلقا على قرار رفع الحجب بالقول:

​وعبر مغردون سعوديون عن سعادتهم برفع الحجب، فيما تخوف آخرون من أن تقدم شركات الاتصالات على رفع أسعار خدمات الإنترنت في المقابل.​

ووجهت بعض المنظمات الحقوقية انتقادات للسعودية في السابق على خلفية حجب خدمات المكالمات على الإنترنت، وقالت منظمة "فريدوم هاوس" في تقرير لها عام 2016 إن الحجب زاد من الأعباء المادية لتواصل السعوديين مع العالم الخارجي.

المصدر: موقع الحرة

XS
SM
MD
LG