Accessibility links

الهجوم الصاروخي.. السعودية تتوعد إيران برد


العقيد تركي المالكي

اتهمت السعودية إيران بالوقوف وراء الصواريخ البالستية التي أطلقها الحوثيون على المملكة وأدت إلى مقتل شخص، مهددة بالرد على إيران "في الوقت والمكان المناسبين".

وقال المتحدث باسم التحالف العسكري الذي تقوده الرياض في اليمن تركي المالكي في مؤتمر صحافي: "الصواريخ إيرانية"، مضيفا أن المملكة "تحتفظ بحق الرد على إيران في الوقت والمكان المناسبين".

ومنذ 26 آذار/مارس 2015، تقود السعودية تحالفا عسكريا في اليمن دعما لسلطة الرئيس المعترف به دوليا عبد ربه منصور هادي في مواجهة الحوثيين المتهمين بتلقي الدعم من طهران.

وأدى النزاع إلى مقتل نحو عشرة آلاف شخص وإصابة نحو 53 ألفا في ظل أزمة إنسانية تعتبرها الأمم المتحدة من بين الأسوء في العالم حاليا.

وشهد النزاع الأحد تصعيدا جديدا، إذ أعلن التحالف اعتراض سبعة صواريخ بالستية أطلقها الحوثيون باتجاه الأراضي السعودية، لكن الشظايا تسببت في مقتل شخص مصري الجنسية.

ومنذ تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، أطلق الحوثيون صواريخ على السعودية على فترات متباعدة. وعند كل عملية إطلاق، تؤكد الرياض اعتراض دفاعاتها الجوية للصواريخ.

واعتبر المالكي في المؤتمر الصحافي أن إطلاق هذه الصواريخ يشكل "تدهورا خطيرا"، متهما إيران بالعمل على تهريب الصواريخ إلى الحوثيين من خلال تفكيكها ثم إرسالها في شحنات عبر ميناء الحديدة ومطار صنعاء.

وشدد المالكي على أن التحالف سيقوم باتخاذ إجراءات لحماية أمن المملكة، من دون أن يحدد هذه الإجراءات.

وفي تشرين الثاني/الماضي، قام التحالف بإغلاق جميع المنافذ البحرية والبرية والجوية اليمنية إثر إطلاق صاروخ بالستي قالت السلطات السعودية إنها اعترضته فوق مطار الرياض، قبل أن يعيد فتح المنافذ لإدخال مساعدات إنسانية.

XS
SM
MD
LG